تتعدد التكهنات والإعتقادات بشأن الفارق المثالي بين الرجل والمرأة عند الزواج للحفاظ على علاقة قوية وصحية تدوم بتوافق بين الطرفين.
في دراسة أميركية حديثة أعدها الباحثان “أندريو فرانسيس” و “هوغو ميالن” تم التوصل لحقيقة مفادها أنه كلما اتسع فارق العمر بين الزوجين، كلما زادت الخلافات بينهما، أو احتمالية نهاية العلاقة بالطلاق. بينما العكس صحيح.

وفق ما نقلت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، الدراسة شملت عينة من المتطوعين “تحديدا 3000 شخص” وتوصلت إلى أن الفارق العمري الذي يصل إلى 10 سنوات يجعل الزوجين أكثر عرضة للخلاف، بنسبة تصل لـ 39 % مقارنة بباقي الأزواج،
أما عندما يرتفع الفارق العمري إلى 20 عاما، يرتفع احتمال الخلاف إلى 95%.
في المقابل الفارق المثالي يترواح من سنة واحدة إلى 5 سنوات، بحيث في هذا الفارق سجل أقل عدد من الخلفات.
أيضا بجانب العمر، حين يكون هناك فارق في المستوى التعليمي بين الأزواج، فإن نسبة احتمال الطلاق ترتفع إلى 43 في المئة، فيما تقل النسبة بصورة كبيرة حين يكون الفارق في المسار العلمي عامين دراسيين فحسب.

أيضا : حسب دراسة علمية آخرى هذا هو السن المناسب للزواج بالنسبة للمرأة والرجل

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع