لقد مررنا جميعًا من هذه التجربة، إما أنك تأكل كثيرًا قبل ممارسة الرياضة وتشعر بالمرض وبطء في الحركة، أو أنك لا تأكل ما يكفي وتشعر بالتعب والدوار. لا ينبغي الاستخفاف بمقولة "الطعام هو الوقود" ، كما أن معرفة مقدار الوقت المناسب للانتظار بين الأكل وممارسة الرياضة (بالإضافة إلى أفضل الأطعمة لتغذية جسمك) أمر بالغ الأهمية لحصة رياضية مريحة وفعالة. لذا دائماً ما نتساءل كم من الوقت يجب أن أنتظر بين تناول الطعام وممارسة الرياضة ؟ إليك الإجابة وفقاً للخبراء :

عند ممارسة الرياضة ، يتم تحويل تدفق الدم بعيدًا عن الجهاز الهضمي ، وفقًا لما أخبرت به الطبيبة "Leah Johansen" :

"يُعرف هذا بتدفق الدم الحشوي وهو السبب الذي يجعل الناس يتجنبون ممارسة الرياضة عند تناول كميات كبيرة من الطعام ."

بشكل عام ، سيختلف مقدار الوقت الذي يجب أن تنتظره بين الأكل وممارسة الرياضة بناءً على ما أكلته ، وكم أكلت ، ونوع التمرين الذي تخطط للقيام به. ومع ذلك ، هناك بعض الإرشادات العامة التي يجب اتباعها .

تقول أخصائية التغذية "Maggie Michalczyk" :

"يجب تناول الوجبات قبل ممارسة الرياضة بساعة إلى أربع ساعات ، بينما يمكن تناول الوجبات الخفيفة من 30 دقيقة إلى ساعة واحدة قبل ممارسة الرياضة".

وتضيف:

"يلعب الترطيب أيضًا دورًا مهمًا في الحفاظ على طاقة جسمك أثناء ممارسة الرياضية". "شرب نصف لتر من الماء قبل ساعة إلى أربع ساعات ، و 15 إلى 30 ميليلتر من الماء أثناء حصتك الرياضية."

 

قد تتطلب بعض تمارين التحمل (أو تلك التي تدوم أكثر من 60 دقيقة) وقودًا أثناء التمرين. إذا كان الأمر كذلك ، تقول "Maggie Michalczyk" :

"يمكنك إضافة حوالي 30 إلى 60 جرامًا من الكربوهيدرات سهلة الهضم كل 15 إلى 20 دقيقة. وتوضح أن هذا سيساعد في الحفاظ على مستويات الطاقة أثناء الجري لمسافات طويلة أو ركوب الدراجة."

"ضع في اعتبارك: أن مرضى السكري قد يتأخرون في هضم الطعام وإفراغ معدتهم، لذلك قد يحتاجون إلى الانتظار لفترة أطول قبل ممارسة الرياضة. "

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع