يمكن أن تبقى جزيئات فيروس كورونا عالقة على مختلف الأسطح بما في ذلك الورق والمعادن والزجاج وغيرها، وفي حال لمسها ثم لمس الوجه (العينين، الفم، الأنف)، يمكن الإصابة بالعدوى. ينتاب الكثير من الأشخاص خاصة ربات البيت الشك والتوتر والقلق لأنهم لا يعرفون الفترة التي يعيشها الفيروس على الأسطح. في تفاصيل هذا الموضوع سنقدم لك الإجابة مع بعض المعلومات المهمة المتعلقة بتعقيم المنزل.
التعقيم بالإضافة لارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي يعد من أهم الأمور التي يجب القيام بها للوقاية من الإصابة بكورونا بما في ذلك تعقيم الأسطح سواء في المنزل أو العمل. فيما يلي نستعرض عليكم المدة التي يعيشها فيروس كورونا في كل سطح:

البلاستيك: يومين إلى 6 أيام.

المنسوجات: 12 ساعة.

النحاس: 4 ساعات.

الألومنيوم: ساعتين إلى 8 ساعات.

الزجاج/السيراميك: 5 أيام.

الفولاذ المقاوم للصدأ: 3-5 أيام.

الورق العادي والمقوى: 1 يوم.

ملاحظة: حتى لو بقيت جزيئات الفيروس لفترة أطول من المذكورة أعلاه، هذا الأمر لا يعني بالضرورة بأنه سيظل معديا.

حسب الدكتور فيليب كارينكو، تعرض الغلاف الخارجي لجزيئة فيروس كورونا للمؤثر السطحي الذي يوجد في مواد التنظيف يعتبر كافيا للقضاء عليه، فحسب الاختبارات يمكن أن تقتل مواد التنظيف فيروس كورونا في غضون ربع ساعة، لكن ينبغي الحذر في حال كان أحد أفراد الأسرة مصابا بالفيروس، إذ أنه يجب تنظيف المنزل لأن التعقيم قد لا يكون مجدياً. في هذه الحالة يجب القيام بالتنظيف عبر أربعة مراحل: تطهير، شطف، تعقيم ثم شطف. عملية الشطف جد مهمة لإزالة بقايا المعقمات والمطهرات حتى لا تضر بصحة الأطفال أو الحيوانات الأليفة.

 

لمتابعة آخر المعلومات حول فيروس كورونا، تابع منصتنا المتجددة على مدار الدقيقة عبر هذا الرابط: https://corona.haltaalam.info/

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع