فيلم “inception” أنتج سنة 2010 تدور قصته عن عميل من مستوى رفيع يعمل على سرقة الأفكار بالدخول إلى الأحلام والتحكم بأفكار وتصرفات الأشخاص، الفيلم يصنف من أفلام الخيال العلمي التي تروي كيفية التحكم بعقول الناس والإيحاء لهم بتصرفاتهم.
المثير في الأمر أن بعض العلماء يعتبرون جزءاً كبيراً من الفيلم هو أمر ممكن نظرياً، في الحقيقة موضوع التحكم في الأفكار عن طريق الأحلام هو أمر متداول منذ سنوات طويلة. أول من بحث في ذلك بشكل علمي هو “فريدريك إيدين” عام 1860، ومن خلاله تم طرح امكانية  “الحلم الجلي” “Lucid dream” الذي ترصخ مفهومه أواخر 1960 و تشعبت الدراسات فيه.

الحلم الجلي يسمى أيضا “الحلم الواضح” هو حلم يُدرك صاحبه بأنه يحلم فعلا وهو نائم. أي يستطيع تمييز أن ما يشاهده ليس واقعاً وإنما هو حلم. في أثناء هذا الحلم يكون نشاط الدماغ مرتفع في تردُّد بيتا بمعدل بين 13 و19 هرتز وهو ما يمكن النائم من التحكم بحلمه وتغيير مجريات الأحداث فيه. بل يمكن أيضا للآخرين أن يتحكموا في حلم هذا الشخص عن طريق بعض الإيحاء ات، ..
أي بتعبير آخر بينما يكون الشخص في هذه الوضعية التي تشبه النوم يستطيع إنسان آخر أن يتحكم بتصرفات النائم في الحلم.
هذا الأمر تم إثباته في أكثر من دراسة ولازالت الأبحاث مستمر حول هذه الظاهرة بحيث يقول الدكتور النفسي “نيكولا ماسلو” أن “الحلم الواضح” يمكن أن يفسر أمور كثيرة عن نشاطات الدماغ وآلياته أثناء الحلم والتي تعتبر من الألغاز الأكثر إثارة لغاية يومنا الحالي

أيضاً : 5 أحلام مُحددة إذا كانت تأتيك ليلاً فهي تكشف حالتك النفسية وأسرار عميقة عن شخصيتك.. اطلع عليها وعلى تفسيرها

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع