الرعاف هو نزول الدم من الأنف، وهي مشكلة يعاني منها الكثير من البشر، وهو يصيب مختلف الفئات العمرية ويشيع حدوثه أثناء الليل خاصة لدى الأطفال الذين يشعرون بالخوف ولكن في معظم الحالات يكون التعامل معه بسيطا وسهلاً. فما هي أنواع الرعاف؟ وما هي أسباب الرعاف أثناء النوم؟ وما هي أفضل طرق العلاج؟

أنواع الرعاف:

غالباً ما يصيب الرعاف الأشخاص أثناء نومهم بسبب ارتخاء الأوعية الدموية والأعضاء الداخلية واستسلامها بشكل تام، كما أن أغلب حالات النزيف أثناء النوم يحدث لها تجلد بعد مدة قصيرة من حدوثها.

هناك نوعان للرعاف: نزيف أمامي، وآخر خلفي. فالنوع الأول يشكل حوالي 90% من حالات نزيف الأنف، ومصدر الدماء التي تخرج هي الأوعية الدموية التي توجد في ذلك الجزء وهو لا يشكل أي خطورة ويتم علاجه بكل سهولة. بينما النزيف الخلفي يعتبر خطيراً وهو أقل شيوعاً من النوع الأول.

أسباب الرعاف أثناء النوم:

أسباب حدوث الرعاف عديدة ومتنوعة فمنها التعرض للشمس أو الهواء الجاف أو حدوث إصابة في الأنف أو استخدام نظام التدفئة المركزية، وهناك ما قد يجعل النزيف أخطر كحدوثه بسبب أمراض سرطانية أو بسبب ارتفاع ضغط الدم أو تناول الشخص لمسيل للدم.

قد يحدث الرعاف كذلك بسبب استنشاق الشخص لمواد كيميائية في أماكن يتسم هوائها بالتلوث، حيث أن التعرض لهذه المواد يضر بالنسيج الأنفي المبطن ويهيجه، ما يجعله أكثر عرضة للنزيف. نفس الأمر ينطبق على استنشاق دخان السجائر.

قد يؤدي تعاطي المخدرات أو المسكنات الموضعية إلى حدوث الرعاف، أو التعرض لحادث كجرح عميق أو كسر في عظمة الأنف. الوراثة هي الأخرى تتدخل في هذه المشكلة حيث تنتشر حالات الرعاف في نفس العائلة التي تحمل تاريخاً مرضياً لحالات مصابة بالمرض نفسه.

كيفية التعامل مع الرعاف؟

عند حدوث الرعاف يجب تقديم الرأس للأمام وذلك تفاديا لعودة الدم للخلف فيتسبب في تقيؤ الشخص وحتى لا يتجمع في المعدة ويسبب التسمم، لهذا يجب استخدام كل من السبابة والإبهام للضغط على الأنف من أجل إيقاف النزيف، ويفضل الضغط بشكل ضغطات متتالية حتى يتم قطع النزيف.

لكن قبل الضغط، ينصح بالسماح للدم الموجود في الأنف بالخروج لمدة خمس دقائق، ثم بعد ذلك يتم وضع بعض القطن بحجم حبة زيتون كبيرة مع بعض الزيت أو المرهم ووضعها في الأنف حتى يتوقف النزيف. كذلك ينصح بوضع كمادات باردة على الرأس لتخفيف درجة الحرارة مع تناول خافض للحرارة حتى لا يتكرر النزيف مرة أخرى.

علاج الرعاف بالأعشاب:

الرعاف بشكل عام لا يشكل مشكلة خطيرة ومعظم الأشخاص يتعاملون معه بكل سهولة مع اللجوء لبعض الوصفات والعلاجات المنزلية والعشبية التي تساعدهم على الحد من النزيف. أشهر علاج عشبي يستخدم لهذا الغرض هو البصل، فهو عامل تخثر طبيعي، حيث وضع شرائح سميكة بعض الشيء من البصل تحت الأنف ثم يتم استنشاق الرائحة إلى أن يتوقف النزيف.

أوراق الريحان هي الأخرى أثبتت فاعليتها في علاج الرعاف بسبب امتلاكه لخواص مهدئة حيث يتم مضغ بعض الأوراق الطازجة أو استخدام عصير الأوراق في تقطير الأنف.

تعتبر الكزبرة من مضادات الهيستامين لهذا يمكن استخدامها في إيقاف النزيف عبر بضع قكرات من عصير الأوراق في فتحتي الأنف.

الفلفل الحار هو الآخر يعتبر علاجا فعالا لوقف الرعاف لأنه ينشط الخلايا وينظم ضغط تدفق الدم ويزيل الضغط الشديد من منطقة النزيف ويسمح للتخثر السريع. إذا كنت تريد استخدامه فقم بسحق الفلفل وضعه في كوب ماء دافئ ثم اشربه.

لو لم تجدي هذه العلاجات أي نفع واستمر الرعاف معك فيجب نقل المصاب إلى المستشفى على وجه السرعة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع