كما أن هناك أفلام رائعة ترسخ في ذهننا ونعيد مشاهتها لمرات عديدة، هناك أيضا أعمال سينمائية وأفلام ترق للمستوى المطلوب ولا تحقق أي نجاح وتصنف من ضمن أسوأ الأفلام في العام، حيث يصاب الجمهور بخيبة أمل بعد مشاهدتها خاصة لو كان من ضمن المشاركين فيها نجوم كبار. نقدم لكم في هذا الموضوع أسوأ الأفلام لعام 2019.

فيلم Dumbo

فيلم من إنتاج شركة ديزني العالمية، حيث قامت فيه بإعادة إنتاج عملها الكلاسيكي “دامبو” لكنه لم يلق النجاح المتوقع ولم يكن بالمستوى المنتظر والمطلوب. بينما على العكس تماما، حققت النسخة الكرتونية من الفيلم نجاحا كبيراً.

تحكي قصة الفيلم قصة فيل صغير يملك أذن كبيرة يستطيع بواسطتها الطيران، فيستطيع الهرب من السيرك الذي كان يعامل فيه بطريقة سيئة.

فيلم Glass

شارك في هذا الفيلم العديد من الأبطال الكبار والنجوم البارزين في عالم السينما مثل بروس ويليس وجيمس مكافوي وصامويل إل جاكسون ولكنه تم اعتباره من أسوأ الأفلام لهذه السنة من طرف النقاد.

حيث تم انتقاد خيال المخرج المحدود، خاصة وأن الكثير من المشاهد يمكن توقع نتيجتها ونهايتها بكل سهولة تماما مثل أفلام الكرتون.

فيلم Loqueesha

حصل هذا الفيلم على تقييم 1.2 من أصل 10 على موقع السينما العالمي، حيث لم ينل استحسان لا الجمهور ولا النقاد، فهو يحكي قصة رجل ينتمي للطبقة المتوسطة، مطلق وأبيض البشرة، يصبح مشهورا بعد تقديم برنامج إذاعي استضاف فيه امرأة ذات بشرة سوداء.

فيلم Serenity

تم انتقاد حبكة الفيلم وتسلسل الأخداث، وشخصية الممثل ماثيو ماكونهي التي وجد بها النقاد قدرا من السطحية والسذاجة، بالإضافة إلى ضعف الانسجام بينه وبين البطلة آن هاثاواي.

فيلم Men in Black: International

فيلم من أجزاء السلسلة Men in Black التي حققت إحدى الأجزاء بها نجاحا منقطع النظير، ولكن هذا الجزء تم وصفه بأنه ممل ومن أسوا أجزاء السلسلة، حيث افتقر لحس الدعابة الذي تمتعت به سلسلة الأفلام.

فيلم Annabelle Comes Home

اعتُبر هذا الفيلم كجزء من سلسلة أفلام Conjuring الشهيرة والتي حققت نجاحا كبيرا، حيث وجده النقاد خاليا من المشاهد المرعبة والمثيرة والتي تكون في نفس مستوى الأعمال المرعبة الأخرى التي تنتمي لنفس السلسلة.

فيلم Rocketman

شعر جمهور الممثل الكبير إلتون جون ومشاهدوا الفيلم بخيبة أمل كبيرة بعد مشاهدة الفيلم الذي يحكي قصة نجاحه الكبير على مدار السنوات الماضية. حيث أنه ليس سوى نسخة مكررة من أعمال سينمائية مسويقية مشابهة ولم يتطرق لبعض اللحظات المهمة في حياته.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع