عدم المبالاة يعني عدم الانجرار مع الأشياء التي تحدث من حولك. وذلك بتجنب الوقوع في الدراما والعاطفة ، و الهدف هو الوصول إلى مرحلة تستطيع فيها المشاهدة و الاستمتاع دون الانسياق خلف المشاعر السلبية

01 - فكر بشكل مختلف 

عليك تطوير نمط تفكير خاص بك، و مختلف عن النمط الجماعي لعقلية القطيع، طريقة تفكير نقدية قادرة على تحليل المعطيات و استنباط النتائج.

لا تسمح لأحد ان يملي عليك طريقة تفكيرك و طريقة رؤيتك للامور 

انظر للعالم و كانه فيلم ليس عليك ان تستثمر الكثير من المشاعر فيه، وحتى لو كانت كذلك يجب ان لا تؤثر فيك للعمق

02 - إنها ليست مشكلة كبيرة و لا امرا جلالاً

مهما كان الامر فهو ليس بالامر الجلل، في المنظور الكبير للاشياء، لا يجب ان تكون بثرة في منتصف جبهتك قادرة على ازعاجك، فهي ليس بالامر الجلل، وليست نهاية العالم

او التعليق الذي قام احدهم بإلقائه و تعتقد انه تعليق مسموم، لماذا يجب ان تاخذه بعين الاعتبار في الاصل؟

حين تكون قادرا على عدم اخذ الامور كانها مشكلة كبيرة و امرا مهما، لن يستطيع احد جعلك تغضب او تعكير مزاجك، لكن في المقابل لن تشعر بالسعادة بسهولة.

03 - اجعل عقلك منفتحا 

كونك شخص غير مبالٍ يتعلق بترك توقعاتك وعواطفك ونقاط ضعفك عند الباب. من أجل القيام بذلك ، يجب أن يكون عقلك منفتحا تمامًا.
هل بعض الهذيان المجنون حول كيف أن / جنسك / طائفتك / عرقك لن تتحكم في من تكون ؟  يجب أن يكون أي رد فعل من جانبك مثيرًا للفضول. لا يهين احد وليس غاضبًا أو دفاعيا.

04 - قم بتحليل ما وراء المحتوى 

حين يتحدث معك احدهم او يخبرك بشيء او يحاول اقناعك بفكرة معينة يجب ان تقوم بالنظر إلى شخصية الفرد خلفياته و السبب الذي يدفعهم إلى قول ما يقوله.

بكلمات اخرى يجب ان تكون قدرا على فهم ما وراء المحتوى.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع