الثقة بالنفس من الأمور الأساسية والمهمة التي يجب على الجميع العمل على تنميتها وتعزيزها في شخصياتهم، فتأثيرها يشمل الحياة المهنية والشخصية كذلك. فكلنا نشعر بالراحة والاطمئنان عندما نتحاور ونتواجد مع شخص واثق من نفسه، ونشعر بالسعادة أيضاً عندما يشهد لنا بالثقة بالنفس، فنحن نصبح حينها جديرين بالمسؤولية. ولكن ما لا يعرفه الكثير من الناس هو أن للثقة بالنفس لغة خاصة يتحدثها الجسد، حيث إن هناك مجموعة من الحركات والإيماءات التي تقوم بها وتلتزم بها، والتي تصوّر في ذهن من أمامك بأنك شخص واثق من نفسه مثل فرد ظهرك والمشي بخطوات سريعة ووضع اليدين خلف الظهر وغيرها من الإيماءات التي سنذكرها لكم في ما يلي:

لا تتلعثم أثناء الكلام

اجعل صوتك واضحاً ولا تتلعثم أثناء حديثك وحافظ على التواصل البصري مع المستمع (النظر إلى عينيه مباشرةً عند التحدث إليه) واجعل كلامك منظماً؛ كل هذه الصفات تشير لثقتك العالية بنفسك. لكن في نفس الوقت احرص على عدم الإطالة في النظر للآخر وإلا فإن ذلك قد يؤدي لتشتيت انتباهه وتلبكه وتوتره.

كُن مسترخياً

القلق يعتبر من علامات ضعف الثقة بالنفس، وعكسه الاسترخاء. لهذا احرص على ألا تُظهر علامات من خلال لغة جسدك تدل على أنك تبدو قلقاً مثل ارتعاش الصوت أو الاحمرار أو فرك اليدين أو قضم الأظافر أو عض الشفاه أو تحريك القدمين بسرعة أثناء الجلوس. كن ثابتاً في تصرفاتك وسلوكياتك وأظهر للآخر بأنك مسترخٍ وواثق من نفسك.

صافح بحزم وثقة

احرص على أن تصافح الغير بحزم وثقة فذلك يلعب دورا كبيرا في خلق صورة ذهنية عنك بأنك شخص يتمتع بمقدار عالي من الثقة بالنفس. في حال كنت ستصافح شخصا تعرفه في السابق فطبق المصافحة الثنائية، وهي أن تضع يدك الحرة أسفل مرفق من تصافحه، فذلك سيضيق حماس ودفء للمصافحة، ولكن في نفس الوقت لا تسترسل ولا تتسابق مع الشخص الذي تصافحه ولا تطل فترة المصافحة أيضاً.

امشي بخطوات واسعة

طريقة السير هي الأخرى يمكن أن تعبر عن ثقتك بنفسك، فالواثق من نفسه تكون خطواته واسعة، فهي تُظهره على أنه شخص هادف ويمتلك عزماً وهدوئاً وثقة كبيرة بالنفس.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع