هناك العديد من الأشخاص الذين يتجنبون تناول الثوم بسبب الرائحة الكريهة التي تتسبب بها وتظل عالقة بالفم لفترات طويلة مما قد تسبب لهم إحراجاً أثناء التواصل مع الآخرين. لكن، قد تغير رأيك بعد قراءتك لهذا الموضوع الذي يتضمن فوائد عديدة للثوم.

في الحقيقة، فإن الثوم يعزز من مناعة الجسم ولديه الكثير من الفوائد الصحية التي تتجلى في: حماية الأوعية الدموية من التلف، مقاومة الالتهابات وظهور علامات التقدم بالعمر وغيرها من الفوائد الصحية الأخرى. وأيضاً هو مصدر لفيتامين C وB6 والسلينيوم والمنغنيز، وغني أيضاً بالحديد، النحاس، الكالسيوم، البوتاسيوم والفوسفور.

بالإضافة إلى كل ما تم ذكره، هل تعلم أن الثوم يساعد في خفض الوزن؟ هذا ما نشره موقع “بولدسكاي” المتخصص في الصحة، حيث قام بنشر نتائج دراسات توصلت إلى أن تناول الثوم بصفة متزامنة مع ممارسة الرياضة يساهم في حرق الدهون وإنقاص الوزن نظراً لاحتوائه مركباً يدعى “أليسين allicin”.

وقدم الخبراء نصيحة للذين يطمحون في إنقاص وزنهم باستهلاك الثوم مع ممارسة الرياضة، حيث قالوا بأنه كي تزيد فعالية الثوم في إنقاص الوزن فيجب هرس حبات الثوم جيداً والاحتفاظ بها لمدة عشر دقائق تقريباً في حرارة الغرفة قبل إضافتها للطعام لأن هذا الوقت يضمن الاحتفاظ بالمركبات الطبيعية التي تحتوي عليها بنسبة 70%، وينصح خبراء التغذية بعدم طهي الثوم في الميكروويف لأن ذلك يفقده خواصه الدوائية.

إليكم هذه القائمة التي تتضمن فوائد أخرى عديدة للثوم:

  • الثوم يساعد في تنقية الجسم من السموم التي تسببها بعض المعادن.
  • يساهم في التقليل من مخاطر تكوّن جلطات الدم.
  • تناول الثوم بشكل دوري يساعد في التقليل من احتمالية التعرض للأزمات القلبية لأنه يقلل مستوى الضغط.
  • يقلل من مستوى الكوليسترول الضار بنسبة 10 إلى 15%.
  • الثوم مفيد لمرضى السكري لأنه يخفض من مستوى السكر في الدم.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع