يعتبر التين من الثمار والفواكه التي يمكن تناولها إما مجففة أو طازجة، حيث يتوفر التين الطازج خلال الصيف وحتى بداية الخريف. للتين العديد من الفوائد الصحية بسبب تركيبته الغنية بالفيتامينات والمعادن وخصائصه المضادة للأكسدة والفطريات، ويمكن تناول الثمار مباشرة أو استخدامها في السلطات والوجبات. يحتوي التين على حوالي 80.2 غرام من الماء لكل 100 غرام، ويعتبر غنيا بالمغنسيوم والصوديوم والكالسيوم والبوتاسيوم. فيما يلي نستعرض عليكم بعض الفوائد المدهشة للتين التي ستدفعك إلى تناوله باستمرار.

غني بمضادات الأكسدة

حسب الأبحاث والدراسات فإن التين يحتوي على نسبة عالية من مركبات الفينول التي تمتلك خصائصا مضادة للفطريات وتساعد في علاج الالتهابات الناتجة عن الخمائر المجهرية والفطريات. يعزز التين مختلف وظائف الجسم بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة.

تقوية الرؤية

بسبب احتوائه على البيتا كاروتين الذي يحوله جسم الإنسان إلى فيتامين أ، فإن التين يحسن الرؤية ويحمي العينين ويقوي الرؤية، كما أن البيت كاروتين يقوي خلايا الجلد ويحميها من أشعة الشمس الضارة، ويساهم في الوقاية من الأمراض وتعزيز الجهاز المناعي.

منخفض السعرات الحرارية

يحتوي التين الطازج غير المجفف على 0.5 غرام من الدهون لكل 100 غرام مما يجعله من الأطعمة الصحية قليلة الدسم ومنخفضة السعرات الحرارية، كما أنه يحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات.

تعزيز الجهاز المناعي

يوجد بالتين حمض الفوليك أو فيتامين B9 والذي يمتلك دورا مهما في تقوية الجهاز المناعي وزيادة إنتاج كريات الدم الحمراء وتقليل الإرهاق.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع