تعتبر الوحدة من أسوأ المشاعر التى تمر على البعض و التى يكرهها غالبية البشر و لكن دون علم منهم أن ذلك الشعور الذى يكرهه يعود بالنفع عليه فقد اكتشف باحثون من جامعك McGill الكندية أن شعور الوحدة يساعد على تقوية أجزاء من الدماغ مرتبطة بالذكريات و التخطيط المستقبلي والخيال. و قد توصل الباحثون لهذه النتيجة بعد فحص نتائج التصوير بالرنين المغناطيسي لأدمغة 40 ألف شخصمسن ببريطانيا، بالإضافة إلى مراجعة التقييمات النفسية الخاصة بهم، وهو مسح صحي مستمر يتتبع حوالي نصف مليون شخص.

و وجد للباحثون أن قدرة الأشخاص الوحيدين على استخدام الخيال أو التفكير في الماضي أو تخطيط للمستقبل، ترجع إلى أن الألياف العصبية fornix الموجودة لديهم أكثر قدرة على نقل الإشارات من الحُصين إلى الشبكة الافتراضية و العزلة الاجتماعية التى يعيشها الشخص الوحيد تعتبر المحرك الرئيسى لخياله الذي عادةً ما يستخدمه للتفكير في شكل المستقبل إذا أصلح الأخطاء التي اقترفها في الماضي، ولهذا تصبح الشبكة الافتراضية بعقله أكثر قوة من الأشخاص الاجتماعيين، بحسب البروفيسور دانيلو بزدوك، كبير معدي الدراسة.

التعليقات

نونو :
فعلا
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع