الجري والركض لمسافات طويلة قد يسبب لبعض الناس ألماً في الجنب أسفل البطن مما يُعيق حركتهم غالباً، هذا الألم يُعرف طبياً بإسم “سايد كرامب” قد يحدث عند السباحة أيضاً وتوجد عدة تفسيرات له لكن العلماء يرجحون سبب حدوثه للطحال والكبد في الجسم، فكيف يحدث هذا الألم وما مدى خطورته وكيف علاجه ؟

“سايد كرامب” أو ألم الجنب عند الركض يحدث غالباً في الجهة اليمنى من البطن وسبب حدوثه يعود لنقص الأوكسيجين في الذات بعد المجهود البدني مما يُسبب تعاقد الطحال والكبد على ارسال كرايات الدم الحمراء التي تحمل الأوكسجين إلى الدورة الدموية وهذا ما يجعل الألم يصدر من منطقة البطن بالتحديد وقد ينتهي بسرعة عندما تتوقف من المجهود البدني وترتاح.

 

مجمل الأبحاث التي أجريت تؤكد أن هذا الألم هو حالة طبيعية لا تدعوا للقلق ولا تعني إصابة الإنسان بأي أمراض مزمنة، بل فبعض الدراسات أشارت إلى فرضية أن كل البشر معرضون لألم “سايد كرامب” في حياتهم، بجانب ذلك هناك عدة طرق للوقاية من هذا الألم أو الحد منه نهائياً، هذه الطرق تتلخص فيما يلي :

1 / شرب الماء بصورة كافية وعدم الجري في حالة عطش لأن ألم الجنب يحدث عند جفاف الجسم.
2 / الركض بشكل بطيئ ثم زيادة السرعة تدريجياً.
3 / التنفس عميقًا أثناء الجري وذلك باستخدام الأنف عند الشهيق، والفم عند الزفير.
5 / تقليل الطعام قبل الشروع في الركض.

ألم البطن كما أشرنا هي حالة طبيعية تصيب غالبية البشر لكن في حال كان هذا الألم يستمر لوقت طويل رغم التوقف عن الجري بمدة طويلة تفوق الساعات فهذا قد يلزم زيارة الطبيب.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع