هناك الكثير من الأسئلة التي تتبادل إلى ذهننا في علاقتنا بالآخرين، ورغبتنا في أن يكون لدينا تواصل أقوى من التواصل الفزيائي الملموس، وحين نغرم بأحدهم، يبقى دائم الحضور في أفكارنا، ونتمنى ما إذا كان بإمكاننا معرفة هو يستطيع الإحساس بنا حين نفكر بهم.

هناك تجليات عدة لهذا التساؤل في عدة حضارات، مثل في الهند، حين يفكر فيك أحدهم، تصاب بالحازوقة، و في المقابل في دول أخرى، تصاب برفرفة في العين، أو حكة في الأنف، وغيرها من المظاهر.

عندما تفكر بشخص هل يحس بك ؟

تم طرح هذا التساؤل على موقع quora والذي يتوفر على كم هائل من الخبراء و المختصين في شتى العلوم فكانت الأجوبة مختلفة عن السؤال.

أغلب الإجابات كانت تسير في إتجاه أن الأمر ممكن، وذلك وفق لتجارب شخصية للأفراد، فقد صرحت Karen Fuentes عن أنها تتعرض لهذه الحالة على الاقل مرتين في الأسبوع إن لم يكن أكثر من ذلك، وقالت “على سبيل المثال صديقة لا أتحدث معاه بشكل دائم، وحين أرسل لها رسالة عبر الجوال، مباشرة بعد الضغط على زر الإرسال أجدها تتصل بي، قبل التوصل بالرسالة.”

المدرب التقنية في صحيفة Bloomberg العالمية “Les Matheson” يقول بأن الأمر لا يمكن إثبات إستحالته،

بكشل علمي وفي علم النفس هذه الظاهرة تسمى بالتفكير السحري، وهو يعني أن بعض الأشخاص يعتقدون أن تفكيرهم بطريقة معينة، قد يحدث أثرا في العالم، وهذا قائم على السببية ، ففي حالتنا، التفكير هو السبب و الأثر هو الإحساس الذي من المفترض أن يشعر به الآخر.

يقوم الدماغ البشري بتجميع مجموعة الفراغات، على شكل أنماط، ويربطها مع بعضها، لتكون إجابة على تساؤل معين، في الغالب لا يكون له تفسير.

المسائل المعلقة بين الأشخاص تجعلهم ادئمي التفكير في بعضهم، وقد يجعلها تبدوا على أنها تحدث بشكل عشوائي، في حين أن الامر هو شائع الحدوث.

من الناحية العلمية هناك رفض تام للفكرة، بحيث أن العلم مجبر على الإجابة عن كل التساؤلات في حدود ما هو مادي محسوس، مثبت علميا، بالتجربة والبرهان،

في حين أن ما هو نفسي ميتافيزيقي متروك للعقل أن يتعامل معه بالطريقة التي يفضلها، وتختلف الحالة من شخص إلى آخر.

التعليقات

حنين :
اذا كان شخص قريب من القلب من االممكن ان يحس
رد
نور :
اماذا عندما يراني ينصدم؟
رد
نور :
اماذا عندما يراني ينصدم؟
رد
نور :
اماذا عندما يراني ينصدم؟
رد
اميره :
انا مش عارفه انساه و لا أنسى حبي له انا زوجته و تركني وتزوج وبردو مش قادره انساه
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع