التمارين الرياضية ورفع الأوزان والطعام المفيد والابتعاد عن كل ما هو سيء، يبدو الأمر وكأنها السبل الوحيدة لحياة صحية ولكن الواقع مختلف كلياً عن هذا الأمر، فلا يمكن لأي شخص أن يدعي بأنه يتبع نظاما صحياً بينما هو في الواقع يحرم نفسه من كل شيء. فالحرمان لا يدخل ضمن المعاملة الجيدة، بل إن النظام الصحي يقوم على مبدأ معاملة الجسد بطريقة جيدة، لهذا توجد بعض العادات التي يتم تصنيفها كسيئة تكون في الواقع مفيدة للشخص لأنها تمنحه ما يطلبه جسده وما يحتاج إليه بالضبط. فالنصائح الخاصة بالصحة تقوم على تخويف الشخص من كل ما هو غير مفيد للصحة عوضا عن تثقيفه حول أهمية هذا أو ذاك، لهذا نستعرض عليكم من خلال هذا المقال بعض العادات السيئة التي قد تكون مفيدة للصحة.

ممارسة الرياضة قبل تناول الطعام:

ينصح دائماً بتناول الطعام قبل ممارسة التمارين الرياضية حتى يكتسب الجسم الطاقة اللازمة من أجل التمارين. ولكن الواقع هو أن ممارسة الرياضة قبل تناول الطعام قد يساهم في خسارتك للوزن بشكل أسرع لأن الجسم يحرق الدهون وليس الأطعمة التي تناولتها للتو. فالأشخاص الذين يأكلون قبل التمارين ويقومون بحرقها، يعودون مرة أخرى لتناول الطعام بدل ممارسته.

النوم لوقت متأخر:

كل النصائح تركز على ضرورة الاستيقاظ مبكراً وعدم التكاسل أو النوم لساعات متأخرة ولكن لا يوجد ضرر في الاستجابة لما يطلبه جسدك منك، فحينما يحتاج ساعات نوم إضافية لأنه منهك، امنحه راحته التي يحتاج إليها ويستحقها بالنوم لساعات إضافية حتى لو كان ذلك لوقت الظهيرة. فائدة الراحة المطلوبة تتلخص في جعل الجسم يسير وفق ساعته البيولوجية بشكل دقيق وعملياً فأنت ترفع معدلات الأيض، وحرمانه من النوم بمعدلات أقل مما يحتاج إليها سوف يجعلك تلجئ لتناول كميات أكبر من الطعام.

الاستسلام لمغريات الحلويات:

لا ضرر في الاستسلام لمغريات الحلويات بين الحين والآخر بشط عدم المبالغة. فالشوكولاتة مثلاً تساهم في تحسين المزاج لاحتوائها على مضادات الأكسدة، ولكن حاول تناول الحلويات التي لا تتوفر على الكثير من الإضافات المشبعة بالدهون والسكر.

تناول القهوة:

باتت تنتشر العديد من الشائعات حول القهوة بأنها تسبب نوبات القلب والأمراض السرطانية ولكن كل هذه الشائعات تم نفيها من طرف دراسات علمية، لهذا تناول كوبك اليومي من القهوة بكل سرور وسعادة ودون خوف. القهوة وكما هو الحال بالنسبة للشوكولاتة، تحتوي على مضادات الأكسدة التي تحسن المزاج وتقي من بعض الأمراض كالزهايمر وباركنسون وأنواع السرطان والنمط الثاني من السكري. تظل القهوة مفيدة طالما لم تضف إليها مكونات تجعلها ضارة.

عدم ممارسة التمارين بانتظام:

خلافا لما هو معتقد بأن الشخص الذي لا يلتزم بممارسة التمارين الرياضية بانتظام يشعر بالذنب ما يؤثر عليه بدنيا ونفسيا، فالأمر قد يكون مفيدا لأن الانقطاع ليوم أو يومين يمنح العضلات الوقت الكافي للراحة والشفاء حتى تصبح أقوى.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع