في السنين السابقة، ظهرت أخبار غريبة تفيد أنه من الممكن عمليا اكتشاف عذرية الرجل عبر علامات محددة موجودة في أُذن الرجل تحديداً، بحيث تم تداول الخبر على نطاق واسع، وقد شغل معظم وسائل الإعلام، مثل “MBC” و “CNN”و “Telegraph” وغيرهم…
القصة بدأت من الفيتنام، عندما تم نشر خبر إثبات براءة ثلاثة شبان كانوا متهمون باغتصاب امرأة، وذلك ممن خلال إجراء اختبار “العذرية”، بحيث أكدت مُعالجة فيتنامية تدعى ” ثام ثي هونغ”  على براءة هؤلاء الشبان من خلال وجود نقاط حمراء على أذنهم، وبحسب المُعالجة، هناك نقط حمراء صغيرة تكون موجودة عند كل الشباب وتختفي مع ممارسة أول علاقة جنسية كاملة مع المرأة، كما أضافت أيضاً أن هذه النقط الحمراء لا تتأثر بالإستمناء لكنها تختفي مع أول ممارسة جنسية كاملة.
بعد الخبر انتشرت العديد من التحليلات والتساؤلات عن حقيقة هذا الخبر من الناحية الطبية والعلمية، لكن الجواب النهائي ظل غير حاسما.
في السطور التالية ستتعرف على الجواب العلمي النهائي، وهل من الممكن فعلا كشف “عذرية الرجل” كما يحدث مع النساء :

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع