علميا الحب هو عبارة عن كيمياء متبادلة بين إثنين، في بداية الحب يفرز الجسم هرمون الأوكسيتوسين المعروف بـ “هرمون المحبين” ويستمر من اللقاء الأول في الغالب.
ولكن ‏بالعودة الى اللقاء الأول أي بداية تلك الشرارة التي ولدت الحب بين ‏الشخصين، من أين بدأت فعلياً ومن وقع في حب الآخر أولاً ؟ هل المرأة أم الرجل ؟ بمعنى آخر هم أنت أم الطرف الآخر ؟.. الإجابة عن هذا السؤال يوضحها العلماء بنقاط محددة هي كالتالي :

بعكس الإعتقاد الشائع أن المرأة أكثر رومنسية من الرجل، في الواقع جميع الدراسات العلمية ‏الحديثة تؤكد على أن الرجل هو الطرف الأول الذي يقع في الحب والغرام، بحيث ‏تتطلّب هذه العملية وقتاً قصيراً له قياسا مع المرأة فهي تأخذ وقتاً أطول قبل الوقوع في الحب.

السبب الرئيسي لذلك يعود لطبيعة الرجل المبنية على القوة والغموض في أحاسيسه، فالرجل يمنع نفسه من ‏اطلاق العنان لمشاعره، وهذا ما يؤدي به سريعا الى الوقوع في الحب والإفراط بالإحساس بمجرد أن يلتقي بالمرأة المناسبة له..
..
هذا الأمر تتداخل فيه الهرمونات الذكورية والأنثوية في الجسم بشكل مباشر، ولفهم كيفية حدوث ذلك، “نُحيلك مباشرة إلى النقطة 2 في هذا الموضوع”

ما هي المدة التي يسبق بها الرجل المرأة عند الوقوع في الحب ؟

قدرها العلماء بستة أسابيع، بحيث أن الرجل قد يقع بالحب قبل المرأة بستة أسابيع، وذلك طبقا لدراسة أمريكية متخصصة نشرتها “دورية الشخصية وعلم النفس الإجتماعي”.
ونتيجةً لما سبق، الرجال يصرحون بمشاعرهم أولا للنساء في 70% من العلاقات.. الوقوع السريع في الحب بالنسبة للرجل ليست هي الميزة الوحيدة في حياته العاطفية، بل أيضاً طريقة حبه للمرأة تكون بشدة وبعمق فور ارتياحه للمرأة التي يحبها.

في موضوع متصل : لماذا يكتم بعض الأشخاص حبه وكيف تعرف من يحبك سرا ؟ إليك الإجابة طبقاً علم النفس

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع