لطالما حاولت البشرية حل لغز الأحلام . يوجد اليوم تخصص في دراسة الأحلام يسمى علم الأحلام "oneirology". بعض الناس يفضلون إكتشاف الجانب الباطني للأشياء ويحبون تفسير أحلامهم وفقًا لكتب تفسير الأحلام المختلفة ويعتقدون أنه يمكنهم التنبؤ بالمستقبل . لكن علماء النفس يعتقدون أن الأحلام تعكس بدقة حالتنا الحالية وأن العقل الباطني لدينا يحاول إخبارنا بشيء مهم من خلال الأحلام من وقت لآخر.
هناك أحلام مشتركة بيننا جميعًا . يرى كل منا هذه الأنواع من الأحلام بين الحين والآخر . هذه الأحلام ناتجة عن غرائزنا القديمة ، ورمزنا الثقافي ، وتجربة أسلافنا ، وخبرتنا الشخصية . تسميها عالمة النفس وخبيرة في مجال الأحلام ،"Patricia Garfield" : "أحلامًا عالمية" . والتي سنشاركها معك في هذا المقال :

1. السقوط :

وفقًا لعالم النفس "Ian Wallace" ، فإن الحلم بالسقوط يرمز إلى الخوف من فقدان السيطرة . حيث لا يمكنك التحكم في شيء ما في حياتك ، وذلك بسبب بعض التغييرات الجذرية التي لم تكن مستعدًا لها حدثت في حياتك . فكر في أي مجال من مجالات الحياة (العمل ، العلاقات ، الشؤون المالية ، الصحة ، وما إلى ذلك) وكذلك طرق تصحيحه.
يشرح بعض العلماء أيضاً أحلام السقوط . أنه عندما يغرق الجسم في النوم ، يبدأ الجهاز العصبي في الهدوء ، وينخفض ​​ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ، ويمكن لدماغك الذي ينام (خاصة إذا كان مرهقًا أثناء النهار) أن يدرك هذا التغيير الفسيولوجي على أنه خطر أو اقتراب الموت و لذلك يجعلك تستيقظ فجأة.
النسخة المعاكسة لحلم السقوط هي الطيران مما يعني تحرير الذات من بعض الأعباء الصعبة والحصول على الحرية المرغوبة.

2. تساقط الأسنان والجروح والموت :

يفسر اللاوعي الأسنان كسلاح ، ومؤشر للقوة . خبيرة تفسير الأحلام "Patricia Garfield" تربط الأحلام حول سقوط الأسنان بالغضب الخفي . كقاعدة عامة ، عندما نخفي الغضب ، نضغط على فكينا ، وتبدأ أسناننا بالصرير . ربما يشير هذا الحلم إلى أن الوقت قد حان للتخلص من المشاعر السلبية . وفي كثير من الأحيان ، قد تكون لدينا أحلام حيث يكون شخص قريب منا مصابًا بجروح أو مريضًا أو يموت . هذه الأحلام تسبب الذعر ، ولكن من وجهة نظر علم النفس ، كل شيء ليس بهذا السوء . إنها ببساطة مخاوفنا من المستقبل والتغييرات الحتمية التي تحدث مع المقربين منا . إذا رأيت موتك ، فهذا يعني أن جزءًا منك يموت ويبقى في الماضي لإعطاء مساحة لشيء جديد .

3. إرتداء ملابس غير لائقة أو عدم إرتداء أي ملابس :

في حلمك ، قد تشاهد نفسك في مكان عام مرتديًا ملابس غير لائقة أو لا ترتدي أي شيء على الإطلاق . في هذه الحالة ، من المهم الانتباه إلى المشاعر التي واجهتها في حلمك . عادة ما يتبع هذه الأحلام شعور بالخجل والإحراج . يقول عالم النفس "Ian Wallace" : "هذا يعني أنك تشعر بالضعف في وظيفتك الجديدة أو في علاقتك الجديدة وتخشى أن يتعرف الآخرون على نقاط ضعفك وعيوبك." ومع ذلك ، إذا كنت لا تشعر بأي خجل في حلمك ولكن بدلاً من ذلك تشعر بالفخر ، فإن الحلم له معنى معاكس . ربما تشعر بقلة التقدير والإعجاب وتود أن يرى الآخرون مواهبك وكذلك شخصيتك أكثر .

4 . أن تكون مطاردًا أو هارباً من شيء ما :

هذه الأحلام لها معاني مختلفة . تقول خبيرة في مجال الأحلام تُدعى "Lauri Loewenberg" : "الأشخاص الذين يميلون إلى تجنب الصراع ، والذين يخافون من إثارة المشاكل أو التسبب فيها سيكون لديهم حلم متكرر بأن تتم مطاردتهم".
انتبه إلى الشيء الذي يطاردك فهو يرمز إلى شعور أو موقف غير سار تحاول عدم التفكير فيه في الحياة الواقعية . هل يطاردك شخص تعرفه ؟ فكر فيما تربط هذا الشخص به . قد يشير إلى جزء من شخصيتك لا تريد الاعتراف به (مثل موهبة أو طموح خفي) .
هناك أيضًا نظرية تقول أن الأحلام حول الهروب من شخص ما هي ببساطة أصداء للغرائز البدائية الموجودة في جيناتنا بسبب أسلافنا . كل ذلك لأنهم كانوا يهربون باستمرار من الحيوانات المفترسة .

5. الكوارث الطبيعية وفقدان الصوت :

كل واحد منا يحلم بالكوارث الطبيعية أو حتى التي من صنع الإنسان حيث نخاف على حياتنا وحياة المقربين منا . قد تشير هذه الأحلام إلى مشاكل شخصية خرجت عن السيطرة أو ناتجة عن الشعور بالتهديد من قبل شيء ما . بالطبع ، الأخبار المستمرة في وسائل الإعلام حول الكوارث والأعمال الإرهابية تزيد الوضع سوءًا . نتيجة لذلك ، نشعر بالضعف والخوف في العالم الحديث.
في بعض الأحيان عندما نواجه كابوسًا ، نحاول الصراخ بصوت عالٍ لكننا نشعر أننا قد فقدنا صوتنا مما يسبب خوفًا أكبر . يفسر علماء النفس هذا على أنه شلل النوم . خلال المرحلة الأخيرة من النوم ، الوقت الذي نحلم فيه ، يشل دماغنا الجسم عن قصد حتى نتمكن من الاستلقاء دون إصدار أي حركات كالجري والقفز وما إلى ذلك . عادةً ما يستيقظ الأشخاص الذين يعانون من شلل النوم قبل نهاية المرحلة الأخيرة ويدخلون في حالة بين النوم والواقع لفترة قصيرة من الزمن . يمكن الشعور بهذا على أنه عدم القدرة على الحركة والتحدث ، وفي بعض الحالات ، التنفس. 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع