إذا كنت تمنح دائمًا سواء في الحب أو الصداقات أو العمل ولكن تجد نفسك تحصل على أقل مما تستحقه، فقد يكون الوقت قد حان لمراجعة علاقاتك. يمكن أن يؤدي الشعور بعدم التقدير إلى التوتر والإحباط  إلى إفساد حياتك اليومية. اليوم أحضرنا لك مجموعة من الإشارات التي كشف عليها علم النفس التي تدل على علاقة سامة وصديق مصلحة.

1. تشعر بالحاجة إلى الإشارة إلى صفاتك الجيدة:

عندما يشعر الناس بعدم الأمان ، يميلون إلى الإشارة إلى صفاتهم الجيدة لتذكير أنفسهم بقيمتهم. مشاركة قصصك أو تجاربك الناجحة مع الآخرين تعتبر أول علامة على أنك في علاقة لا تشعر فيها بالتقدير و تحتاج لإثبات ذاتك فيها، وقد تكون علاقة سامة بالفعل.

2. تشعر أن أهدافك ليست بهذه الأهمية:

إذا كانت أحلام شريكك هي كل شيء ونادرًا ما تحمل أحلامك أي أهمية ، فهذه ليست علامة جيدة. يحدث هذا  عندما يكون الشخص الآخر يهتم بنفسه فقط. يخشى أن هدفك قد يغيرك لذا يبدأ في تثبيط عزيمتك لأسباب أنانية.

3. الجميع يتوقع منك مساعدتهم فقط:

عندما تكون دائمًا من أجل الناس ، فإنهم يبدأون في افتراض أنك ستكون هناك في المستقبل أيضًا. عندما تحاول أن تقول لا ، فإنهم يشيرون إليك على أنك أناني. وضع حدود واضحة من البداية وتعريف قيمتك أمر بالغ الأهمية.

4. غالبًا ما يتم تجاهل أو نسيان أيامك المهمة:

الجميع مشغولون في حياتهم الفردية وقد ينسون أحيانًا عيد ميلادك والأيام المهمة بالنسبة لك وما إلى ذلك ، ومع ذلك ، إذا أصبح هذا نمطًا  سائداوتشعر وكأنهم يتجاهلونك عن قصد أو يجعلون الأمر يبدو وكأنه ليس مشكلة كبيرة ، فهم بالتأكيد يعطونك حبًا أقل مما تستحقه.

6. تجد نفسك تحسد الأشخاص ذوي العلاقات الجيدة:

تدني احترام الذات ورؤية الآخرين بأشياء لا تملكها هي وصفة للغيرة. الشعور بالغيرة عندما ترى أشخاصًا آخرين يعاملون شركائهم بلطف أمر طبيعي عندما لا تتلقى حتى الحد الأدنى من الحب.

 

التعليقات

القلب الكسير :
فعلا صحيح
رد
Eman :
شكرا على المعلومه
رد
Eman :
شكرا على المعلومه
رد
Eman :
شكرا على المعلومه
رد
Eman :
شكرا على المعلومه
رد
Eman :
شكرا على المعلومه
رد
Eman :
شكرا على المعلومه
رد
Mariam :
True
رد
Treen :
شكرا معلومات رائعة👍
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع