عموماً، من أهم الأشياء في حياة الإنسان هو مفهوم النّجاح سواء بشكل جزئي (في كلّ عمل محدد) أو بشكل عام (في الحياة إجمالا)
النّجاح يأتي كحصيلة للإجتهاد والقيام بكل ما هو ممكن من المهارات العقلية والبدنية، هو التفوق والإنجاز وتحمل المسؤولية دون تراجع،
النّجاح في الدّراسة والتحصيل العملي على وجه الخصوص يرتبط بالمراحل الأولى في الحياة من المرحلة الابتدائية مما ينعكس على المراحل الثانويّة إلى حياة الجامعة إلى مراحل الدراسات العليا والمراحل الأكاديمية.
أسباب وعلامات النجاح الدراسي عديدة ومتنوعة، لكن في هذا المقال سنشير لدراسة لعلامة واحدة كشف عنها موقع “إليت دايلي” الأميركي تعد من أهم عوامل النجاح، وهي :

الاستيقاظ مبكرًا :

حسب موقع “إليت دايلي” فإن معظم الناس لا يعيرون اهتماما لأهمية الاستيقاظ في الساعات الباكرة من اليوم، باستثناء الشخصيات الناجحة دراسيا وكذا عملياً،
وسرد الموقع مجموعة من الدراسات التي أثبتت بأن الاستيقاظ مبكرا بالفعل يعطي الإمتياز للشخص (من ناحية الوقت والطاقة) مما يمكنه من إنجاز ما يريد بهدوء دون توتر وبالتالي النجاح في النهاية، بينما التأخر في الاستيقاظ يفقد الأشخاص النشاط والقدرة على التركيز، وبالتالي ينعكس الأمر سلبا على مردوديته.
أشار الموقع إلى وجود رابط قوي بين الإستيقاظ الباكر والنجاح، خصوصا على مستوى الدراسة، بحيث تبيّن أن بدء الشخص ليومه في عجالة سوف يؤثر عليه طوال اليوم ويجعله أكثر عصبية وتوترا في مواجهة أبسط المشكلات المنطقية (الرياضيات مثلا) وأيضا على مستوى الذاكرة بحيث يصبح من الصعب عليه مراكمة المعطيات والإحتفاظ بها في الذاكرة طويلة الأمد،

بالإضافة لذلك، في الصباح يكون العقل أكثر تركيزا فيستطيع الطالب استغلال وقته في الاستذكار وإنجاز مهامه الصعبة.
إذ أن العمل لساعة واحدة في الصباح الباكر يعادل العمل لـ4 ساعات في بقية اليوم (حسب ما أورد الموقع).

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع