يعمل الطبيب النفسي على علاج الأمراض والحالات النفسية التي قد تشكل على حياة الإنسان ضغطا، وتتراوح في الغالب بين الإكتئاب والمشاكل الزوجية..  هناك من يقلق من أن هناك شيئا ما ليس على ما يرام، ولا يعرف هل هو يبالغ في الشك أم أن الأمر فعلا كذلك، وعلى هذا، فهناك بعض المؤشرات والعلامات الهامة التي تشير إلى أن الشخص بحاجة للعلاج النفسي، وهي :

عندما يجد الإنسان صعوبة في التعامل مع أمور حياته ويفقد القدرة على القيام بوظائفه اليومية.
عندما يشعر الإنسان بالحزن واليأس في معظم الأوقات.
عندما يتقلب المزاج بشكل سريع وواضح بجانب القلق المفرط والمتواصل.
عندما لا يستطيع الشخص نسيان حدث صادم جرى له في السابق.
عندما يُدمن الشخص على استخدام الأدوية  ليُقلل آلامه النفسية.
عندما يعيش الإنسان في مخاوف غير منطقية تستولي على حياته بالكامل.
عندما يبدأ الشخص في التفكير جديا بالإنتحار.

إذا كنت تعاني مما تم ذكره أعلاه، فننصحك بزيارة طبيب نفسي، الأخير سيقوم بطرح أسئلة عليك ويُقيم حالتك بناءا على تأثيرها في حياتك، وسوف يأخد خلفية كاملة عن وضعك النفسي والصحي ثم يقدم لك العلاج الدوائي المناسب لك،

يجب التنبيه أن الطبيب النفسي هو الاختصاصي الوحيد في مجال الصحة النفسية القادر على وصف الأدوية.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع