هناك العديد من المواضيع المنتشرة حول ما يعرف بالماورائيات أو التخاطر أو المؤلفات التي تتحدث عن كيفية تخمين بعض الأمور عن بُعد مثل معرفة هل شخص ما يفكر فيك في هذه الأثناء… لكن في ذات السياق علماء النفس واضحون في المسألة ويعتبرون أن جل ما يُنشر غير صحيح ويفتقد للمنهجية العلمية الصحيحة..
في مقابل ذلك توجد دراسات من مراكز وجامعات تعتمد أسلوب المقارنة والتحليل الكيفي اهتمت بالموضوع وخلصت لنتائج وعلامات محددة بإمكانها فعلاً أن تكشف هل شخصا ما يفكر فيك أم ما عبر علامات محددة نلخصها فيما يلي :

عندما تفكر أنت في هذا الشخص بشكل مستمر.

إذا كنت تفكر في شخص معين بصورة مستمرة هناك احتمال وارد أنه قد يفكر فيك أنت أيضاً بشرط أن تكون هناك علاقة وطيدة بينك و ببينه أو علاقة سابقة، فتفكيرك المستمر فيه يعني بالضرورة وجود علاقة مهمة أو اهتمام كبير به وهذا الإهتمام يجعل الطرف الآخر يشعر بأن هناك شيئا غير طبيعيا بينكما مما يجعله يُفكر فيك أيضاً،
التفكير المتبادل لا يعني إلزاماً أنه بنفس الكيفية أو لنفس المدة وإنما يختلف حسب الزمن والظرفية، هناك دراسة أجراها خبراء من سلوفاكيا على مجموعة من الأزواج المنفلصين عن بعضهم أكدت هذا الأمر.

عندما يقترب منك الشخص بالمسافة.

طبقا لعلماء الجسد، حين تجد شخصاً ما يقترب منك بالمسافة طوال الوقت فهو بذلك يحاول لفت إنتباهك له أو أخد معلومات منك، وهذا يعني غالباً أنه يفكر فيك باستمرار عند غيابك، .. الاقتراب بالمسافة هي إحدى العلامات السلوكية التلقائية التي تعبر عن الإهتمام في السر.

عندها تشعر أنه يفكر فيك.

مشاعر الإنسان قد تخطأ أحياناً وقد تصيب في أحيان أخرى، لكن الحدس ذاته في حالات عديدة يكون صائباً، الخبير النفسي “وليام هيغ” يقول أن الحدس يعتمد على التصور الفوري للمبادئ الأولى التي ترتكز على آلية السبب والنتيجة، هذا الأمر يوفر معرفة فطرية حول أمر ما بشكل تلقائي.

عندما تصادف هذا الشخص بشكل متكرر.

الشخص الذي يفكر فيك دائماً من المحتمل أن تصادفه في أماكن ومواقف بصورة مباغثة ومتكررة، سواء في مناطق جغرافية محددة أو حتى تصادف إسمه على مواقع التواصل الإجتماعي إذ بحسب دراسة أعدها طُلاب بإحدى الجامعات الأمريكية فإنه كلما زاد تفكير المرء بشخص مُعين انعكس ذلك على سلوكه وتنقلاته وأصبح أكثر حرصا على التواجد في نفس مكان تواجد الشخص الذي يفكر فيه.

أيضا تابع هذا المقال عن نفس الموضوععندما تفكر بشخص هل يحس بك

التعليقات

:
رد
Layla :
Hey there! Someone in my Facebook group shared this site with us so I came to check it out.
I'm definitely loving the information. I'm bookmarking and will be tweeting this to my followers!
Fantastic blog and brilliant design and style.
Ahaa, its nice discussion regarding this paragraph at this place at this web site, I have read all that, so now me
also commenting at this place. Thank you for the good writeup.

It in fact was a amusement account it. Look advanced to far added agreeable from you!
By the way, how could we communicate? http://car.com
خديجة :
بكخل سرور
خديجة :
بكخل سرور
خديجة :
بكخل سرور
رد
مريم :
بصراحة مفيش اجمل من كدة علشان انابحب الشخص ده وبفكر فى كتير
رد
Meriem :
من فتره كونت بفكر ف شخص معي ف العمل وحتى هو كان نظاراته إلى غريبه يعني وكان يحكي معي وكده عادي متل رفقه بس انا كونت معجبه بيه جدا وبفكر فيه وبقول هل حتى هو يفكر فيا متل ما بفكر فيه لما جاء البارح وكانت عندي مشكله وقعد معايا عشان يخفف عني ويحكي معي وكده ويسألني اسأله عشان نعرف نحي انا صراحه بستحي منه لانو صديقي ف شغل بحترمه وأكبر مني بكتير على فكره هو طبيب نفسي وهدا كان مخوفني اني احكي معه كل شي لما حكاني مبارح المهم لما تكلمنا قالي انو معجب بيا وكده وقالي انو كان يفكر فيا متل ما انا بظبط كونت بفكر فيه استغربت كتير عشان كده قعدت ادور اصلا ما اقدر اسأله ههههه
رد
Meriem :
شكرا 😘
رد
Brigette :
I am sure this paragraph has touched all the internet users, its really really
nice article on building up new weblog. I’ll right away clutch your rss
as I can not to find your e-mail subscription hyperlink or e-newsletter
service. Do you have any? Please allow me recognize in order that I may just
subscribe. Thanks. It's the best time to make some plans
for the long run and it is time to be happy.
I've read this put up and if I could I wish to recommend you few fascinating issues or suggestions.

Perhaps you could write subsequent articles referring to this article.
I desire to read even more things about it! http://car.com/
رد
سعدي العراقي :
فعلااا صحيح
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع