هناك الكثير من السيدات اللواتي يشتكين من تصرفات صبيانية يقوم بها شركائهن وكأنهم مراهقون وصغار في العمر. حسب الخبراء والمتخصصين في علم النفس فإن نصف الرجال تقريبا يعيشون المراهقون المتأخرة بين عمر الأربعين والخمسين، حيث تتسم تصرفاتهم في تلك الفترة بنوع من الطيش والتمرد والمشاغبة، وهذا ما يعود بالضرر على العلاقة ككل. تتسبب المراهقة المتأخرة في رفض الرجل لحياته التي يعيشها ورفض وضعه الاجتماعي، لهذا يبحث عن حياة عاطفية جديدة يعيشها من أجل تجديد مشاعره وشغفها وطاقته وشبابه، فتظهر عليه العديد من العلامات التي سنستعرضها عليكم في التفاصيل.

حسب الخبراء فإن كل رجل عانى من اضطراب سيكولوجي منذ الطفولة فإنه من الوارد أن يعاني من المراهقة المتأخرة. الاضطرابات السيكولوجية تشمل على سبيل المثال الحرمان العاطفي وعدم اهتمام الوالدين الكافي بالطفل، عدم الشعور بالاحتواء، هروب الوالدين من المسؤولية وعدم وجود استقرار أسري.

علامات المراهقة المتأخرة عند الرجل

  • المبالغة في الاهتمام بالمظهر الخارجي والاهتمام أكثر بالأناقة وارتداء الملابس الشبابية.
  • صباغة الشيب لإخفاء العمر الحقيقي له ولكي يبدو أكثر شبابا أمام الإناث.
  • لا يتردد في الإنفاق على مظهره الخارجي وشكله رغم حالته المادية الصعبة.
  • يرتدي الملابس التي تظهره أقل عمراً.
  • ينفر من زوجته التي عاشت معه سنوات طويلة وبذلت كل ما في وسعها لإسعاده ولتربية أبنائه.
  • يبدأ في التعرف على الفتيات الأصغر سنا منه والتعرف عليهن وربما إقامة علاقات معهن.
  • يقوم بتصرفات لا تناسب عمره للفت انتباه الآخرين.

طريقة التعامل مع الرجل في هذه الحالة

لو كان شريكك بالفعل يعاني من المراهقة المتأخرة وظهرت عليه العلامات السالف ذكرها، قومي بالتالي:

  • عدم إخبار أي شخص من العائلة كي لا تزداد حدة المشكلة أكثر. لا تسمحي لأي طرف أن يتدخل.
  • عدم استخدام أسلوب التهجم لأنه سيؤدي لتفاقم الوضع وزيادة التوتر واتساع الفجوة بين الرجل والمرأة وقد يصل الأمر للطلاق.
  • التحلي بالصبر لمحاولة إعادة الحياة للوضع الطبيعي.
  • عدم الاعتداد بالكرامة كي لا تنهدم ركائز الأسرة.
  • التحري حول الأسباب التي دفعت الرجل للقيام بهذه التصرفات. البحث عن أساس المشكلة يساعد على حلها.
  • من أجل استمرار الحياة ينبغي محاولة نسيان كل ما جرى في الماضي والزمن كفيل بذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع