من الشائع أن تتغير وتتذبذب مشاعر الشخص من فترة لأخرى، فكلنا نمر بأوقات نشعر فيها بالرغبة في تفريغ مشاعرنا وعدم الاستقرار، ولكن المشكلة هي عندما تكون هذه الفترة والاضطرابات غير مؤقتة وتتطور وتصبح حالة من عدم الاستقرار النفسي والعاطفي، فحينها تظهر مجموعة من التصرفات والانفعالات على الشخص ومنها ما يأتي.

1- ترى نفسك مظلوماً على الدوام

من علامات عدم الاستقرار النفسي وانعدام الثقة بالنفس أن تشعر بأن الكل متآمرون عليك وبأن الحياة والظروف المحيطة بك تظلمك دائماً.

2- الحب لدرجة التملّك

عندما تحب شخصا ما في حياتك لدرجة التملك وتخاف كثيرا من خسارته (سواء صديق أو حبيب أو مقرّب) فإن هذا السلوك رد فعلي على عدم استقرارك النفسي والعاطفي، حيث تحاول من خلاله البحث عن شخص ليسد ويملئ تلك الفراغات.

3- عدم الرضا عن الشكل الخارجي

من علامات عدم الاستقرار النفسي أنك لا تشعر برضا دائم عن شكلك ومظهرك الخارجي حتى لو قمت بالاهتمام به. فعندما ترى الآخرين يتلقون الإطراءات على مظهرهم فإنك تشعر بحالة من عدم الرضا، وسبب هذا هو انعدام الثقة بالنفس وعدم الاستقرار النفسي والعاطفي.

4- يستطيع الآخرون التأثير فيك بشكل كبير

كلنا نتأثر من الآخرين، سواء بوجودهم أو كلامهم وآرائهم، ولكن في حالة عدم الاستقرار النفسي فإن رأي الآخرين يؤثر على الشخص لدرجة تغيير المزاج والتصرفات والقرارات.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع