مرحلة المراهقة تعتبر بمثابة مفترق طرق بالنسبة للشخص فهي مرحلة جد هامة في حياة كل إنسان حيث تبدأ شخصية المرء بالتمايز وربما تظهر عليها بعض العلامات والصفات التي تدل على أن الشخصية ضعيفة وغير واثقة في نفسها. نقدم لكم في هذا الموضوع بعض العلامات التي تدل على أن شخصيتك ضعيفة، وطرق تعزيزها وتقويتها.

من العلامات التي قد توحي على أنك ذو شخصية ضعيفة هو عدم قدرتك على اتخاذ أي قرارات دون طلب المساعدة من الآخرين ولو كان القرار جد بسيط، وكذلك عدم استطاعتك الدفاع عن نفسك أمام الآخرين مما قد يجعلك تنطوي على نفسه وتصاب بالخجل المبالغ فيه وتنعزل عن الناس وترفض تكوين علاقات وصادقات مع أفراد المجتمع.

أيضاً، سهولة الانصياع للآخرين وسرعة تأثيرهم عليك وتبنّي آرائهم وتقليدهم بكل الأمور حتى نفس نمط الحياة، وعدم القدرة على مواجهة الآخرين، كلها علامات تدل على صاحب الشخصية الضعيفة. ومن أبرز العلامات أيضاً نجد انفعال الشخص وعدم قدرته على التحكم في مشاعره والانجراف خلفها دون أي تفكير عقلاني.

وفيما يلي نستعرض عليك 4 طرق يمكنك من خلالها تعزيز قوة شخصيتك:

الابتعاد عن العلاقات السامة:

هناك بعض الأشخاص الذين تعتبرهم بمثابة أصدقاء لكنهم في الحقيقة يسيطرون عليك ويحاولون التحكم فيك وفرض شخصيتهم عليك، عليك الابتعاد عن مثل هذه العلاقات أو التقليل منها وتسطيحها.

عدم الخجل:

تغلب على خجلك في التعبير عن ما يجول بداخلك أو مواجهة الآخرين.

قليل من الاستقلالية:

تحلى ببعض الاستقلالية في بعض الأمور والقرارات البسيطة دون اللجوء لوالديك في بادئ الأمر، وبعد ذلك انتقل للاستقلالية عن أصدقائك وعدم الاستماع لكل ما يقولونه ويفعلونه وعدم الانصياع لهم.

تحديد نقاط القوة والضعف:

قم بجرد جميع نقاط القوة والضعف التي توجد في شخصيتك بدقة متناهية وبعد ذلك أدرس كل نقاط قوتك وركز عليها حتى تدعم مواقفك أمام الآخرين وتستطيع مواجهتهم وأنت واثق من نفسك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع