الثقة بالنفس هي العلامة الأولى من علامات النضج وقوة الشخصية، فالسعادة الحقيقية والنجاح في الحياة والعمل تشترط دائما الثقة بالنفس. الشخص الواثق بنفسه يؤمن بقدرته على الإنجاز، وإذا لم يؤمن بنفسه، لا يوجد أي شخص سيؤمن مكانه.
هناك بعض الأوقات التي تهتز فيها الثقة بالنفس عند بعض الأشخاص وتحتاج إلى بعض الدعم والتشجيع. لكن هناك تصرفات محددة لا يحافظ عليها إلا الشخص الواثق بنفسه دائما والمعتز بذاته فعلا، وهذه التصرفات تتجلى في الاتي :

1. عدم اللجوء للأعذار :

الواثق بنفسه يتحمل مسؤولية أفعاله وأفكاره كاملة، ولا يتحجج بأي شيء، كالتحجج بزحام الطريق مثلا عندما يتأخر، بل يعترف أنه تأخر وحسب.

2. عدم الخوف :

الشخص الذي يثق في نفسه لا يجعل الخوف يسيطر على حياته؛ ويعلم جيداً أن الأمور التي يخشى الإقدام عليها هي في الواقع التي تؤهله ليصبح الشخص الذي يطمح إليه.

3. لا يبقى في منطقة الراحة دوماً :

“منطقة الراحة” هو مصطلح مجازي يعني الأفعال التي اعتاد المرء فعلها منذ فترة طويلة من الزمن، وأصبح يفعلها بلا تردد. لكن هذه العادات بحسب العلماء هي مقتل الأحلام، والشخص الواثق من نفسه هو القادر على الخروج عنها ومحاولة تغيير نمط الحياة والسلوكيات وممارسة هوايات جديدة..

4. عدم الإكتراث لآراء الآخرين بالمعنى الحرفي :

من يمتلك الثقة بالنفس لا يتأثر سلباً بآراء الآخرين فيه مهما كانت، فرغم اهتمامه بمحيطه ومحاولة تقديم عمل جيد يخدم المجتمع. إلا أنه لا يقع في التفكير بالآراء السلبية التي لا يستطيع أن يفعل حيالها شيئاً، رغم علمه بأنه يجب أن يطور نفسه باستمرار.

5. عدم محاكمة الآخرين :

التقليل من الآخرين هو في الحقيقة ينم عن عدم تقدير الذات والإحساس بالنقص، وهذا ما لا يكون في الشخص الواثق بنفسه. فهو لا يحاكم الناس على ما قاموا به مادامو لا يعتدون عليه، لأنه راض عن شخصيته وأدائه العام.

6. لا تعيقه قلة الموارد التي بحوزته :

الواثق من نفسه يستفيد من كل الموارد المتاحة أمامه كيفما كانت، ولا يجعل قلة الموارد عقبة لأداء أي إنجاز. ويستطيع بذكائه أن يصر على الوصول إلى هدفه مهما وجد من صعوبات.

7. لا يقارن :

أي شخص يثق بنفسه يعلم أنه لا ينافس أي أحد إلا نفسه. ولا يقارن نفسه بشخص آخر، بل يقارن نفسه في السابق وفي الحاضر، وينظر هل تقدم وتطور أم لا.
علماء النفس يقولون أن كل شخص يعيش قصة وظروف مختلفة تماماً عن الآخر، بالتالي المقارنة لا تكون مجدية.

8. عدم السعي لإرضاء جميع الناس :

لا أحد يمكنه أن يرضي جميع الناس، فهناك تصرفات قد تسعد صديقاً وقد تضايق آخر. بالتالي فالشخص الذي يتحلى بالثقة بالنفس لا يسعى لإرضاء جميع الناس، وإنما يركز على بناء علاقات متينة مع أشخاص محددين. كما يهتم بجودة العلاقات لا عددها.

9. عدم إنتظار الإذن من أحد :

أهم علامات قلة الثقة بالنفس هي التردد، لذلك فالشخص الواثق من نفسه يبدأ في العمل فوز اتخاذ أي قرار والعزم عليه والتفكير فيه جيدا. ولا يبقى في تردد أبداً.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع