غالبا ما يربط معظم الناس الذكاء ببعض العادات مثل التحصيل الدراسي العالي، وسرعة البديهة، ونسبة الذكاء العالية، وإمكانية حل العمليات الرياضية المعقدة. لكن هل علمت يوما بأن هناك جانبا آخر لعادات الأذكياء والتي تعتبر في مجملها عادات غريبة بعض الشيء؟

مكاتبهم فوضوية

الفوضى الإبداعية، هذا ما يطلقه العلماء على الفوضى التي تُوجد في مكاتب الأذكياء، حيث يعتبرون أن هذه الفوضى دليل على إبداع الشخص. غالبا ما يكون مكتب الأذكياء فوضويا فهم يحبون الخروج من القواعد الموضوعة لهم.

يسهرون لوقت متأخر من الليل

حسب الدراسات فإن الأشخاص الذين يمتلكون معدل ذكاء عالي يميلون للاستيقاظ والسهر لوقت متأخر الليل، حيث يفضلون العمل في الليل المتأخر.

يستحمون بالماء البارد

الأشخاص الأكثر ذكاءً يفضلون الاستحمام بالماء البارد بدلا من الماء الدافئ وذلك لفوائده العديدة على الصحة، مثل تحفيز الذاكرة وتخفيف الشعور بالتعب والإرهاق وتحسين المزاج.

الرسم أثناء الاجتماع

عندما يكونون في اجتماع ما أو يتحدثون عبر الهاتف، فإنهم يمسكون قلما ويرسمون شيئا ما أثناء قيامهم بذلك، فهذا الأمر حسب العلماء يفيد دماغهم حيث يمنحه مزيد من القوة ويفتح آفاقا جديدة ويسمح بظهور أفكار مدهشة.

بعض الأصوات تزعجهم

هم ينزعجون من بعض الأصوات المرتفعة التي تعيقهم عن التفكير بطريقة عميقة واستخلاص المعلومات وإدراكها، لهذا نجدهم يحبون العمل في الأوقات المتأخرة من الليل حيث يعم الهدوء الأجواء.

يقومون بانتقاد أنفسهم

ينتقدون أنفسهم باستمرار ويعترفون بأخطائهم وهفواتهم وجهلهم على الرغم من مؤهلاتهم وقدراتهم. والسبب الذي يدفعهم لذلك هو إدراكهم للمخاطر التي تحدق بهم دائماً.

يتحدثون إلى أنفسهم بصوت عالي

من عادات الأذكياء أيضا أنهم يتحدثون إلى أنفسهم بصوت عالي عندما يبحثون عن أمر ما. فمثلا لو كان شخص ذكي يبحث عن هاتفه فإنه سيقوم “ربما تركت هاتفي على سريري”، وغالبا ما يؤدي هذا الأمر إلى العثور عليه بشكل أسرع.

يحبون أن يبقوا وحيدين

يميل الأذكياء للانعزال والبقاء وحيدين بعيدا عن ممارسة الأنشطة الجماعية التي تجبرهم على التواصل مع الآخرين، فهم يحبون البقاء وحيدين حتى يتسنى لهم التفكير بشكل عميق عن مستقبلهم وأهدافهم وحياتهم.

الكسل

عادة ما يوصف الأذكياء بأنهم كسولين حيث يحبون المكوث في المنزل على الذهاب خارجا. بل حسب دراسة فإن الأذكياء لا يحبون الأنشطة البدنية ليس لاعتقادهم بأنها غير مفيدة، بل لأنها مملة حسب رأيهم.

يمارسون التأمل

من عادات الأذكياء اليومية ممارسة التأمل لمدة ربع ساعة يوميا وذلك لوعيهم الكبير بالفائدة التي يستخلصونها من التأمل (تحسين القدرة الفكرية والعصف الذهني والتقليل من التوتر).

التعليقات

سلمان :
الحمد لله كلهم
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع