يمكن تشبيه العلاقة الزوجية بوصفة الطعام التي تستلزم مكونات متوازنة فيما بينها وإضافات تجعلها مميزة، وكذلك هو الحال بالنسبة لزواجك، فهو يحتاج لإضافة بعض العادات والأساليب التي تزيد الترابط بينك وبين شريكك وتوجه العلاقة للطريق الصحيح وتحقق السعادة وتضمن الاستقرار الأسري. وفيما يلي نقدم لك بعض هذه العادات.

احترما بعضكما البعض

احرصي على اختيار كلمات لطيفة ومهذبة وعاملي شريكك باحترام وكصديق جيد فذلك يساهم في تقوية العلاقة وجعلها أفضل.

ناقشا المشاكل قبل خروجها عن السيطرة

عندما تحدث مشكلة ما، احرصي على أن تناقشيها مع زوجك منذ ظهورها ولا تتركي لك الوقت لكي تتطور وتخرج عن سيطرتك.

إيمان كل منكما بالآخر

الإيمان المتبادل ببعضكما البعض وتشجيعكما واحتفاؤكما بنجاحات بعضكما سيجعل العلاقة الرائعة، لهذا كوني أكبر داعم وجمهور لشريكك، وثقي بقدراته واحترمي أحلامه وأفكاره وطموحاته، وقفي بجانبه، ولا تركزي على الجوانب السيئة التي توجد به وإلا سوف تظنين بأنه فاشل ولن يستطيع النجاح.

حسن النية

لا تتربصي بشريكك ولا تتركي مجالا للشك حتى يتسلل لداخل قلبك وعقلك، بل ابحثي عن الجوانب الجيدة في شريكك وافترضي حسن النية في كلماته وتصرفاته، وأحسني الظن به، ولا تحلل المواضيع وتعتمدي على استنتاجاتك، بل اسأليه في كل مرة واطلب تفسيرا منه.

اليد الواحدة لا تصفق

لا تنافسي شريكك أو تحسديه على نجاحه، بل اعملي معه كفريق واقع وابذلا كل جهدكما في سبيل المصالح المشتركة.

اللمس الجسدي

ونقصد باللمس هنا العناق وإمساك اليد واللمسات اللطيفة وتبادل القبلات، فذلك له تأثير قوي في قرب الأزواج وخلق الحميمية والترابط بين الزوجين.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع