يعاني الكثير من الناس من اضطرابات في النوم بسبب عدم القدرة على العودة إلى نظام الاستيقاظ صباحا بعد نهاية رمضان. فكما هو مثبت علمياً، الأشخاص الذين يصومون يتغير نظام نومهم بشكل تلقائي، حيث يتأخر وقت نومهم إلى الساعات الأولى من الفجر ويتأخر وقت الاستيقاظ إلى ساعة متأخرة من نهار اليوم التالي..
لذا في هذا المقال سنعرفكم عن بعض الطرق الفعالة التي تنظم النوم والساعة البيولوجية بعد شهر رمضان :

1. حدد أولا توقيت ثابت للنوم، فالساعة البيولوجية داخل دماغ الإنسان تضبط إيقاع اليوم ما بين اليقظة والنوم، وتتحكم فى النشاط الهرموني للجسم، التي تُمكن من الاستيقاظ فى موعد ثابت، ثم توجه الفرد إلى الشعور بالنعاس، وتعتبر المسئولة عن حرارة الجسم وانتظام نبضات القلب وتخزين الهرمونات، لذا ينصح الخبراء أولا بتحديد موعد ثابت للنوم بعد تنظيف الأسنان.

2. يجب أن تتعرض لإضاءة قوية عند الاستيقاظ مباشرة لمدة ساعة على الأقل، لأن الضوء يُعتبر العامل الأساسي في تحديد الساعة البيولوجية؛ حيث يعمل على تخفيض مستوى هرمون النوم “الميلاتونين” في الدم.

3. الإبتعاد عن تناول الوجبات الدسمة قبل الذهاب للنوم، لأنها تسبب بلأرق وعدم القدرة على النوم عموما

4. تجنب كليا الكافيين بعد فترة الظهيرة،. وينصح الخبراء بمنع تناول مثل تلك المشروبات قبل الذهاب للنوم بحوالي 6 ساعات.

5. حاول أن تبتعد عن أي نوع من الإثارة في المساء وقلل من الأنشطة التي تقوم بها قبل موعد النوم بساعتين. هذه الأنشطة تشمل قضاء وقت خارج المنزل واستخدام الأجهزة اللوحية والهواتف والاتصالات… فتقليل الأنشطة قبل ساعتين من موعد النوم يساهم بشكل كبير في تعديل الساعة البيولوجية الخاصة بك وعودتها كما كانت.

أيضاً : مداومتك على هذه العادات يوميا قبل النوم قد تُغير شكل جسمك للأفضل وتزيد من جمالك فعلاً

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع