أكدت الأبحاث أن الجينات الوراثية تلعب دورا كبيرا في تحديد شكل وتقسيم الجسم، فبعض الناس يكونون أكثر عرضة لتزايد الدهون في مناطق محددة في أجسامهم نتيجة تأثير الجينات الوراثية على العضلات، ولكن بجانب ذلك الدراسات المتنوعة في هذا الموضوع تشير إلى وجود طرق وخطوات عملية للحصول على جسم مثالي ، ولها مفعول كبير في تشكيل جسم قوي،
هذه الخطوات تتجلى في :

تناول الإفطار :

تناول الإفطار صباحاً وتحديداً خلال ساعة من الاستيقاظ، له مفعول كبير على الجسم حسب ما أكدت الدراسات الحديثة، ويفضل أن تكون في وجبة الإفطار أطعمة غنية بالألياف والبروتينات وقليلة الدسم.

شرب المياه الباردة :

خبراء اللياقة ينصحون دائما عند شرب المياه أن تكون باردة لأنها تحرق الدهون أفضل وأسرع من المياه الساخنة، فهناك اعتقاد خاطئ يقول أن المياه الساخنة تحرق الدهون لكن في الواقع العكس هو الصحيح، فعموما عندما يتعرض الجسم لدرجات حرارة باردة سواء في الجسم من الداخل أو الظروف المحيطة يعمل على حرق السعرات الحرارية بوثيرة أكثر، ويُنصح أيضاً الإستحمام بالماء البارد لهذه الأسباب تعرّف عليها

الإسترخاء والتأمل في المساء :

فى المساء يجب أن توفر لنفسك وقتا للاسترخاء نفسياً وبدنياً، فأثناء القلق يفرز الجسم هرمون “الكورتيزول” الذي يُقلل معدل حرق السعرات الحرارية، لهذا الاسترخاء يعزز الحرق.

الجري أو المشي :

بجانب ما يقدمه المشي للجسم من علاجات ووقاية من الأمراض، كما تطرقنا في هذا الموضوع، المشي أو الجري مفيد جدا  في بناء الجسم ويُقلل كثيرا الدهون ، ما يعني في النهاية الحصول على جسم صحي سليم.
هناك عشرات الدراسات والأبحاث الطبية الدقيقة التي تشير لأهمية المشي والجري في الحياة اليومية.

رفع الأوزان الثقيلة :

رفع الأوزان الثقيلة يجب أن تكون بعد وضع خطة مدروسة، مع مزيد من التكرارات والمجموعات التدريبة، حينها سيفقد الجسم الكثير من الدهون ويتخلص منها بشكل سريع، وهذه الطريقة هي الأكثر فعالية.

أخذ القسط الكافي من النوم :

الأشخاص الذين يسهرون لأوقات متأخرة طوال أيام الأسبوع، يجب أن يعيدوا النظر في هذه الإستراتيجية حسب قول الأطباء، لأن السهر من الأسباب التي تجعل الجسم يترهل ويفقد قوته، وفي المقابل هناك طريقة بسيطة تجعل أي شخص ينام في ظرف 3 دقائق مهما كانت حالته، تعرّف عليها

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع