تقوم العديد من النساء بوضع المكياج ثم ممارسة الرياضة بعد ذلك دون الوعي بمخاطر هذا التصرف حتى لو تعلق الأمر ببعض الكونسيلر، حيث أن هذا الأمر يؤذي بشرتهن وبشكل كبير

تقول المديرة الطبية لعيادة الأطباء في لندن الدكتورة بريثي دانييل بأن الخطورة تكمن في الماكياج الذي يقوم بتغطية البشرة، حيث أننا عندما نقوم بمجهود رياضي فإننا نتعرف، وهذا التعرف هو وسيلة من أجل تبريد أجسامنا ودفع الشوائب نحو الخارج من مسامات الجلد. لكن عندما يغطي الماكياج البشرة فإنه يمنع الشوائب من الخروج.

وحسب ما نشر على موقع نت دكتور البريطاني بناءً على ما جاء على لسان نفس الدكتورة فإن الأمر قد يصل لحالة الدخنية وهي حالة تظهر فيها حبوب صغيرة على البشرة وتثير الحكة، والسبب في ظهورها هو عدم السماح للبشرة بالتنفّس. فالعرق الناتج عن التمرين يحتاج لأن يتبخر خارج الجسم ويتم تبريده وطرد كل الشوائب الموجود به، وعكس هذا سيزيد من احتمالية الإصابة بالدخنية.

لهذا فالنصيحة التي تقدمها الدكتورة للنساء هي إزالة أي مكياج على الوجه قبل التمرّن، ويفضل استخدام مطهر لنظيف الوجه بها عبر قطعة قطن صغيرة. كما أنه يفضل الاستحمام مباشرة بعد الانتهاء من التمرين من أجل التخلص من الأوساخ والعرق. وإذا كانت بشرتك تعاني من مشكلة ما، فدانييل تنصحك باستخدام قناع الطين ومقشر ومرطب للبشرة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع