حاول الإنسان عبر مر العصور تأريخ الأحداث المهمة للبشرية، بداية من الرسوم الجدارية، وصولا للتماثيل، و الكتابة، وفي عصرنا الحالي صار توثيق اللحظات أسهل، مع إنتشار التقنيات الحديثة، وسهولة الوصول إليها، سواء لإلتقاط صورة أو مقطع فيديو يوثق لحظة، سواء كانت لحظة سعيدة أو لحظة حزينة، وفي هذه القائمة بعض الصور التي لن تنساها البشرية، هناك المئات من الصور، لكن سنكتفي ببعضها فقط.

وفاء الكلب لصاحبه

في أحداث الزلزال الذي ضرب البرازيل سنة 2011، توفي أحد الأشخاص، وفي مشهد نادر ولا يحدث إلا في قصص الأفلام، تتبع الكلب الموجود في الصورة صاحبه حتى عثر عليه في إحدى المقابر وجلس إلى جانبه في مشهد مؤثر.

طبيب جراح بعد عملية جراحية طويلة

الصورة توثق للحظة إنسانية نبيلة، للطبيب زبينيف ريلجا، بعد قضاء أزيد من 23 ساعة متواصلة في غرفة العمليات، لإجراء عملية جد دقيقة لإستبدال قلب مريض، وبقي جالسا في مكانه يراقب آلة تخطيط القلب، بينما خرت المساعدة نائمة على الأرض.

الصورة التي قتلت صاحبها مرتين

تعرف هذه الصورة في العالم، بالصورة التي قتلت صاحبها مرتين، صاحبها كيفن كارتر، تجسد نسرا يقتات على الجيف جاهزا ينتظر وفاة طفلة من أجل أكلها، كان كارتر ينتظر من النسر أن يفرد جناحه كي يلتقط صورة أفضل، لكن النسر بقي كما هو، و الطفلة ضلت في مكانها لأزيد من 20 دقيقة، ليرحل في النهاية كارتر و يتركها خلفه، لاقى كارتر الكثير من الاستهجان من قِبل الناس الذين لاموه بشدة على تركه للطفلة، وذلك بعد نشره للصورة على الجريدة،

إنتحر بعدها وترك رسالة مفادها “أنا آسف جدًا، لكن ألم الحياة يفوق متعتها بكثير، أنا مكتئب، تطاردني ذكريات حية من عمليات القتل والجثث والغضب والألم لأطفال يتضورون جوعًا أو جرحى“.

الصورة التي أوقفت الحرب

تم إلتقاط هذه الصورة للطفلة فان كيم فوك، حين ألقت الولايات المتحدة الأمريكية قنبلة نابالم على قريتها، وبدأت تركض وهي عارية وهي تصرح “حار جدا.. حار جدا”، تردد نيويورك تايمز آنذاك في نشر الصورة لكون الفتاة عارية، وحين قامت بنشرها تم إختيار الصورة كأفضل صورة في العام.

إيلان كردي

تقريبا كلنا رأينا هذه الصورة، لطفل صغير كامل الأناقة، بأناقة وحب والديه، الصورة تلخص كل مآسي اللجوء للبشرية وليس للشعب السوري فقط، تم العثور لاحقا على جثث العائلة كلها، وتم دفنهم كلهم في مقبرة الشهداء مع شقيقه وريحانة والدته في مدينة عين العرب الحدودية مع تركيا.

للمزيد من الصور الفوتوغرافية المؤثرة، ندعوك لمتابعة حسابنا فوتوغرافي على انستغرام، اضغط هنا وتابعنا

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع