نحن نُعجب بالأشخاص الذين يبدون ناضجين ويمتلكون حكمة أكبر مقارنة بعمرهم، ونشعر بأنهم مختلفون عن أقرانهم، وهذا ما يجعلهم مميزين وفريدين من نوعهم. هؤلاء الأشخاص غالبا ما تكون لديهم نظرة مختلفة عن الآخرين للحياة، ويكونون قادرين على اتخاذ القرارات السليمة والتصرف بشكل صحيح في مختلف المواقف التي يعيشونها. فيما يلي نستعرض عليكم بعض السمات والصفات التي لو امتلكتها فهي تعني بأنك أكبر من عمرك.

لا تتبع الآخرين

الشخص الأكبر من عمره هو الذي يسبح ضد التيار، أي أنه لا يبالي ولا يغره الاتجاه السائد لدى الناس ولا يسعى للحصول على تلك الأشياء، بل على العكس تماما يكون أكثر انجذابا إلى البساطة.

تحب الاتصال بالطبيعة

الشخص الذي يعتبر أكثر من عمره هو شخص لا يقطع اتصاله العميق بالطبيعة حتى لو كان من سكان المدينة، فهو يشعر بإحساس عميق معها ويقدر قيمة الوقت الذي يقضيه فيها، والسبب هو أنه يستطيع العثور على السلام فيها.

تتبع حدسك

أنت تقدر أهمية الحدس الذي تمتلكه وتدرك أن عقلك اللاواعي يملك كمية كبيرة من الخبرات والمعلومات، لهذا فإنك تثق في صوتك الداخلي عندما يتعلق الأمر بالقرارات المهمة.

 

ممارسة التأمل والتفكّر

هذا النوع من التفكير، أي الجلوس مع نفسك لفترات طويلة ثم تبدأ في التفكر والتأمل في كل شيء يوجد في هذا الكون، تتأمل ماضيك وحاضرك وتبحر في عقلك للمستقبل، بل وتجري حوارات داخلية بناءة. هذا النوع من التفكير يجعلك تمضي إلى الأمام ويجعلك أكبر من عمرك بكثير.

تجيد الاستماع للآخرين

لو كنت تجيد الاستماع للآخرين فاعلم بأنك تلك مهارة فطرية تمتلكها وتجعلك أكبر من عمرك الحقيقي من حيث الحكمة والنضج، فهذه المهارة، كثيرون لا يمتلكونها.

لا تحب جمع الأشياء المادية

على عكس الآخرين، أنت شخص لا يحب امتلاك الأشياء المادية كثيرا وتكتفي فقط بما تحتاج إليه وما يعود عليك بالنفع. أيضا، انت على الاغلب شخص بسيط من حيث اللبس والمظهر الخارجي والأماكن التي تذهب إليها ولا تنغمس في الماديات والنزعة الاستهلاكية كمعظم الناس.

لا تتوقف عن المعرفة

من أهم الصفات التي تشير الى انك شخص واع وناضج هو شهية النهمة للمعرفة والاستفادة. أنت تعشق القراءة والكتب والمراجع الفكرية العميقة التي تغني زادك المعرفي.

لا تتوقف عن تنمية نفسك

الهدف من تنمية معرفتك هو توسيق عقلك وتنمية مختلف جوانب شخصيتك. أنت تقضي سنوات من العمر في البحث عن أجوبة للأسئلة التي تملئ عقلك، وكذلك للعثور على المعلومات التي تنمي عقلك وروحك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع