تقييم سلعة من أجل شرائها ليس بتلك السهولة التي تعتقد، فهناك الكثير من المعايير التي يمكن إعتمادها، بعضها يمكن أن يكون عمليا و البعض الآخر قد لا تكون له أي قيمة سواء، فشركات الإنتاج و التسويق تعمل على تزييف أو إضافة بعض الخصائص الغير ضرورية للمنتجات، وذلك من أجل إقناعك بأن المنتج ذو جودة عالية، المنتجات التي سنتحدث عنها الآن دليل على ذلك 

01 - سماعات الأذن 

ربما توافق على أن سماعات الأذن تكلفك ثروة، خاصة "الأصلية" لكن حين تحملها في يدك يكون وزنها خفيف للغاية، لدرجة أنه قد يدفعك للشك في ما إن كانت مصنوعة من مواد رخيصة ورديئة الجودة، لهذا الشركات المصنعة تلجأ إلى إستخدام قطع إضافية من المعدن وذلك من أجل إضافة الوزن وجعلها تبدوا أثقل، دون التأثير على جودة الصوت، هكذا تشعر بأنها متينة الصنع.

02 - معجون الأسنان

في البداية ، احتوى معجون الأسنان على مكونات كاشطة فقط وأضيفت لاحقًا الفلورايد والمكونات الطبية، مثل المستخلصات العشبية، يحتوي اليوم على نكهات ومحليات وعوامل رغوية لا علاقة لها بالإجراءات الوقائية أو العلاجية ، ولكنها لا تزال تخلق شعوراً بالنظافة والانتعاش. بدون كل هذه الأشياء ، سيصعب على الشركة التسويق لهذه المنتجات.

03 - الصراف الآلي

في الواقع ، تقوم أجهزة الصراف الآلي بعد الأموال بشكل سريع وتكون جاهزة لسحبها على الفور تقريبًا. ومع ذلك ، لا يعرف الكثير من الناس كيفية عمل هذه الأجهزة ولا يعتقدون أن آلة العمل فائقة السرعة هذه دقيقة. لهذا قرر المصنعون ببساطة إضافة بعض الوقت الإضافي وتسجيل أصوات العد لجعلنا نثق أكثر في أجهزة الصراف الآلي.

04 - الخدمات المنزلية 

يضطر بعض العمال و بعض شركات تقديم الخدمات المنزلية إلى القيام بالأعمال بشكل أبطأ، حتى لا يشتكي عملاؤهم من ارتفاع أسعار خدماتهم وجودتها، بداعي أنها تأخذ وقت قليل.

05 - أصوات السيارات 

كل صوت في السيارة ، بدءًا من إغلاق الأبواب وحتى زئير المحرك ، يحدد نجاحها في السوق. يقوم العملاء بتقييم هذه الأصوات والحكم على موثوقية وقوة السيارة وفقًا لها - ويعمل مجموعة من المهندسين المختصين إلى ضبط هذه الأصوات لجعلها تتناسب مع رغبات العملاء وجعلهم راضين عنها.

يمكن جعل الأبواب صامتة وقادرة على الإغلاق بلمسة خفيفة ، ولكن إذا لم نغلق الباب ونسمع الصوت المميز ، فلن نشعر بالأمان. 

06 - زر إقفال باب المصعد 

ربما تكون قد لاحظت بالفعل أن أبواب المصعد لا تغلق بسرعة بعد الضغط على زر "إغلاق الباب". والسبب هو أنه ببساطة لا يعمل. فهو موجود فقط ليجعلنا نشعر بتأثير الدواء الوهمي ويساعدنا على عدم الذعر عندما نتأخر أثناء الإنتظار لإغلاق الأبواب تلقائيًا.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع