من المفترض أن يكون منزلك مكانا هادئا ويمنحك شعورا بالاسترخاء والراحة، ولكن في الواقع هنالك بعض التفاصيل الخفية التي توجد به والتي يمكن أن تسبب لك القلق دون علمك، سوف نستعرض عليك فيما يلي من أجل تجنبها.

الصور التذكارية

بخصوص الصور التذكارية للعائلة والأصدقاء ينصح بوضعها في إطارات منفصلة وتوزيعها في أماكن مختلفة من المنزل، لأن جمعها كلها في مكان منفصل يسبب فوضى مرئية يمكن أن تحفز العقل بشكل مفرط، وبالتالي يمكن أن تصعب عليك الاسترخاء وتشوش تركيزك.

نور غرفة النوم

من أبرز الأمور التي يمكن أن تسبب لك الشعور بالقلق ليلا بل وتسبب لك الأرق ومشاكل نفسية وجسدية هو الضوء الأزرق في غرفة نومك. هذا الضوء يمكن أن يبعث من مصابيح الليد القوية التي توجد في غرفة نومك وكذلك الهواتف والتلفاز والحواسيب لهذا أبعدها عن غرفة نومك.

طلاء الجدار

اختيار اللون الأرجواني والأصفر للجدار يثير المشاعر السلبية ويسبب القلق، وكذلك الإكثار من اللون الأبيض يؤدي لعدم الراحة. في املقابل ينصح باستخدام بألوان مثل الأخضر لأنه يرتبط بالإبداع، حيث يعتبر مناسبا للأستوديوهات المنزلية والمكاتب، والأحمر الذي يشحن الشخص بالطاقة والبنفسجي الذي يرتبط بالتطور والتقدم.

تخزين الطعام

تخزين الطعام المصنع في الثلاجة مثل المعجنات والنقانق والحبوب المكررة ومنتجات الألبان عالية الدسم كلها يمكن أن تسبب لك مشاكلا صحية تؤثر بدورها على حالتك العقلية فتصيبك بالاكتئاب والقلق، لهذا ينصح باستبدالها بأطعمة أخرى صحية.

المنبه

الاستيقاظ صوت على صوت المنبه يحفز الجسم على إنتاج نسبة عالية من الأدرينالين، ولو تكرر الأمر كل يوم فإنه يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالقلق. يستحسن الاستيقاظ على ضوء الشمس فهذا الخيار صحي أكثر، أو على الأقل قم باستبدال المنبه المزعج بآخر هادئ وصامت.

وضع ميزان أمامك

وضع ميزان في البيت أمام مرأى عينيك سيخلق لديك إدمان الميزان أي أنك ستزن نفسك باستمرار وسوف تتحول هذه العادة إلى شعور مزعج. قم بإخفاء الميزان واستخدمه مرة واحدة في الأسبوع أو الشهر.

النظر بشكل مطول للمرآة

التحديق في المرآة لفترة طويلة يجعلك تنظر لعيوب جسمك المختلفة والتي ستخلق لديك شعورا بالتوتر. قم باستبدال المرآة الكبيرة المغرية للنظر بأخرى أصغر حجما.

النوم بجانب حيوانك الأليف

يسمح الكثير من الأشخاص لحيواناتهم الأليفة بالنوم معهم في نفس الفراش والسرير، بينما هذا الأمر يمكن أن يسبب لهم الحساسية ويسبب لهم اضطرابات النوم، وهذا ما يؤدي لزيادة انفعالهم وإصابتهم بالتوتر والقلق.

مشاهدة التلفاز من أجل الاسترخاء

يعمد الكثير من الأشخاص إلى الاستلقاء نهاية اليوم لمشاهدة اليوم ومشاهدة التلفاز قصد الاسترخاء، بينما هذا الفعل في الحقيقة يمكن أن يثير قلق الشخص في حال شاهد بعض الأخبار أو الأفلام الإجرامية التي تسبب ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع