القارة الأوروبية تملك واحدة من أكثر الثقافات الإنسانية المميزة التي استمدت معالمها منذ آلاف السنين. أوروبا تعتبر المكان الذي يحلم الإنسان بالذهاب إليها والعيش فيها وعلى ذلك فإن هناك شروط ومعايير محددة إذا توفرت فيك ستكون تستحق الهجرة لها بجدارة.

 

قبول الآخر و رفض التطرف.

أي حين يكون لديك رفض مبدئي لكل أنواع الغلو والتطرف سواء العرقي أو القبلي أو الديني، بحيث تكون تعتبر القدسية تُمنح أولاً للإنسان قبل كل شيء، يجب أن يكون الإنسان في نظرك مقدساً مهما كان لونه وعرقه ودينه وطائفته. هذا الأمر يعتبر من الثوابت التي بنيت عليها الثقافة الأوربية منذ عصر الأنوار إلى يومنا هذا.

 

تعشق جو الثلوج أكثر من الصيف.

نسبة قليلة من البشر يعشقون أجواء الثلوج وفصل الشتاء أكثر من كل فصول السنة بما في ذلك جو الصيف، إذ كنت من هذه الفئة من البشر، بلا شك ستكون الدول أوروبا الشمالية هي المكان الأمثل لتعيش فيها.
“معلومة بخصوص ذلك”

 

احترام القانون وحقوق الإنسان.

مسألة في غاية الدقة ويفترض أن تكون تتحلى بها في سلوكك بشكل فطري غير إلزامي، أهمية هذه النقطة تزيد في الدول الأوروبية أكثر من غيرها من بلدان العالم.

 

شعورك بالإضطهاد داخل مجتمعك.

إذا كان يُمارس عليك الإضطهاد في المجتمع الذي تعيش فيه إما بسبب أفكارك أو معتقداتك التي قد تبدو مرفوضة، فأنت جدير بالعيش بأوروبا، وهناك قوانين عديدة تؤطر هذا المجال بمختلف الدول الأوروبية تحت ما يسمى”حق اللجوء”.

 

استخدام العقل والإجتهاد في العمل.

قارة أوروبا تحمل شعار “العقل والعمل” كأهم قيم يتم البناء على أساسهما، لذا في حال توفرت فيك ميزة التفكر والتعقل بجانب العمل والإجتهاد والطاقة الحركية عموما فأنت حتماً ستجد مكاناً لك بأي دولة أوروبية وقد تتأقلم هناك بسرعة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع