العملية الجنسية الكاملة تُسمى أيضاً “الجماع”، يقصد بها التماس الجنسي الكامل الذي يتم بين الذكر والأنثى بحكم الغريزة الجنسية، ولا يتحقق إلا بعد وصول الإنسان لسن البلوغ حين تكتمل اعضائه التناسلية وتنشط غريزته الجنسية بفعل “هرمونات البلوغ” ويكون بعد ذلك مهيئا للقيام بالعملية الجنسية.
في المقال التالي سنعرض خلاصة لبعض الدراسات النفسية والطبية حول أول الأشياء المحتمل حدوثها بعد أول عملية جنسية كاملة.. وهي :

1) التوتر وجفاف الفم

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع