في بحث قامت به مجلة “reader’s digest association” شمل استقصاءات و مقابلات مع طيارين، تم التوصل لمجموعة من الحقائق السرية في عالم الطياران يجعلها معظم الناس.
وفيما يلي نذكر أبرزها.

1) الهبوط يكون دائما عبارة عن تحدي.

يُعتبر هبوط الطائرة من أكبر التحديات أمام قائد الطائرة،
بحيث في عالم الطياران الهبوط السلس والهادئ يكون عبارة تحدي دائم، ولذلك يحب معظم الطيارون توجيه المديح لهم عند القيام بعملية هبوط سلس.

2)  لا توجد إمكانية للهبوط على سطح البحر.

في نتائج البحث تم تأكيد أنه لا يوجد أي شيء إسمه الهبوط على سطح البحر،
فالهبوط في هذه الحالة يكون عبارة عن تحطم في المحيط أي بمعنى كارثة حقيقية من غير المحتمل النجاة منها إلا في حالات نادرة لا تتجاوز 2%.

4) عدم الصدق في توقيت الرحلة.

تخشى أغلب شركات الطيران من تأخر وصول رحلاتها بسبب القيود التي تفرضها عليها وزارة الموصلات.
لذا تلجأ تلك الشركات إلى عدم الصدق في توقيت الرحلات وتقوم بزيادة المدة المعلنة للرحلات، أي مثلا قد تعلن الشركة أن رحلة معينة سوف تستغرق ساعتين بينما في الحقيقة ستستغرق ساعة و 45 دقيقة فقط.

5) نوم قائد الطائرة أثناء الرحلة.

يعمل الطيارون في العادة لأكثر من 15 ساعة متواصلة، لهذا فهم يلجؤون إلى النوم لمدة عشر دقائق أو أكثر أثناء الرحلة.

6) الطيران يكون بأقل كمية وقود ممكنة

صرح الطيارون بأن شركات الطيران تتعمد في الكثير من الأحيان تزويد الطائرة بأقل كمية وقود ممكنة حتى يُخففوا من الحمولة وبالتالي إستهلاك وقود أقل.
وقد اعتبر الطيارون أن هذا الأمر يعتبر السبب الرئيسي وراء الهبوط إضطرارياً في مطارات آخرى.

7) الطيران في الأيام الحارة أشد خطورة من الأيام الغائمة

بعكس ما قد يعتقد العديد من الأشخاص، فإن تحليق الطائرات في الأوقات الحارة جداً يشكل تحدي كبير ويعتبر أكثر خطورة من التحليق في الأوقات الغائمة.
لأن عملية التحليق تصبح أقل ديناميكية في الهواء الخفيف نتيجة درجة الحرارة المرتفعة.

أيضاً :عند ركوبك في الطائرة هناك أربعة حقائق مخيفة لن يخبرك بها الطاقم حتى لا يفزعك، اكتشفها

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع