نفسيا المرأة تميل للتعبير عن مشاعرها والأشياء التي تدور في رأسها بشكل أكبر من الرجل، لكن بجانب هذه الحقيقة توجد أشياء محددة كشف عنها خبير نفسي في موقع “غورا” معظم الرجال لا يبوحون عنها طوعا، لأنهم يشعرون بأن مجرد الحديث عن تلك الأشياء  سيسبب لهم الحرج وعدم الأمان.
من ضمنها :

الإهتمام بكلام ونظرة الناس

معظم الرجال يقولون بأنهم لا يهتمون بنظرة الآخرين ويعيشون حياتهم دون أي مبالاة بما يقولون عنهم، لكن في الحقيقة هذا الإدعاء غير صحيح، الغالية العظمى من الرجال يتأثرون بكلام الآخرين ويهتمون به في اتخاد القرارات بشكل غير مباشر.
بل فالرجل يأخد أي انتقاد موجه له على محمل جدي بشكل أكثر حتى من المرأة

مشاعر الحب

في جل المجتمعات المعروفة حول العالم، التعبير عن الحب بالنسبة للرجل يعني تلقائيا أنه أصبح شخص مثير للشفقة، فلن تجد رجلاً يعترف أنه يحب امرأة باستمرار إلا في حالات نادرة.

التجارب العاطفية السيئة

الرجل لا يختلف عن المرأة من حيث التأثر بالتجارب العاطفية وتذكره لتلك الجروح لكن الفرق أنه لا يبوح عنها أبداً.
يقول الخبير “جورج ماسيكول” : الرجل يرغب من المرأة أن تعرف أنه أيضاً تعرض سابقا لمواقف عاطفية جارحة دون الحاجة لأن يقول ذلك بشكل مباشرة

عدم حب القراءة

الرجل عموماً لا يعترف بأنه شخص لا يهوى القراءة حتى لا يعطي انطباعًا للآخرين بأنه شخص سطحي وغير مثقف..
لذا فإنه يحرص على إخفاء هذا الأمر والادعاء بأنه قارئ جيد.

الخوف من المغامرة

في المواقف التي تتطلب شجاعة كبيرة لأداء مغامرة معينة الرجل بطبعه يتجنب البوح عن مخاوفه ويُظهر عكس ما يُبطن.

الوحدة

الرجل على الأغلب لا يعترف بأنه وحيد لأنه لم يدرك بعد أنه قد وصل لهذه الحالة، وعقب ذلك يحاول دائما توصيف مشاعره بالحزن الناتجة عن بعض المشكلات الخارجية “في العمل مثلا” وليس بسبب الوحدة.

غيرة الرجل

هناك مقولة شهيرة تقول: عندما تغار المرأة تبكي، وعندما يغار الرجل يصمت.
المقولة تعكس حقيقة مفادها أن الغيرة عند الرجال هو أمر لا يبوح به، وغالبا ما يتم التعبير عن ذلك بسلوكات عفوية غير مباشرة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع