هناك الكثير من الأسباب التي يمكن أن تدفعك للخروج من البيت، سواء لقضاء أغراض يومية أو فقط من أجل العمل والدراسة، لكن من بين هذه الأسباب يوجد سبب أكثر أهمية، يدفعك للخروج من المنزل كل يوم وهو :

أن التعرض لأشعة الشمس و ضوء النهار يجعلك سعيدا، فقد كشفت دراسة نشرت من طرف جامعة بريغهام يونغ، أن الوقت بين الشروق و الغروب يأثر بشكل إيجابي على مزاج الأشخاص، أكثر من كل العوامل الأخرى مثل التلوث، حرارة الجو و الامطار.

فقد قام الباحثون بالتحري حول علاقة الطقس بالمزاج العام للشخص، وعثر الباحثون على أن الأشخاص بلغوا على إرتفاع نسب التوتر في الأيام التي يكون فيها النهار قصيرا، و حين تكون الأجواء غامة لمدة طويلة، وفي دراسة مشابهة نشرت، اشار فيه الباحثون، أن طول تواجد ضوء النهار يؤثر بشكل أكبر مقارنة مع كمية الشمس التي يتم إستقبالها وتخزينها،

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع