من أكثر المشاكل التي تؤرق وتزعج وتعيق الرجال عن استكمال الحياة بشكل طبيعي هي مشكلة العقم، وأسبابها عديدة وتختلف من شخص لآخر، ولكن حالياً تم اكتشاف سبب آخر وصادم لا يخطر على بال أحد يقف وراء الإصابة بعقم الرجال، وهو كالتالي.

هناك دراسة حديثة توصلت إلى أن الرجال الذين عانت والداتهم من مشاكل أثناء فترة الحمل وضغوط الحياة والمشاكل النفسية كانوا أكثر عرضة للإصابة بالعقم من الآخرين. حيث أن مستوى هرمون الذكورة التستوستيرون منخفض لدى هذه الفئة من الرجال وكذلك إجمالي عدد الحيوانات المنوية لديهم وضعف قدرتها على تخصيب البويضة والوصول إليها.

بينما أشارت الدراسة إلى أن الرجال الذي كانت أمهاتهم في صحة جيدة أثناء فترة الحمل ولم تعانين من الضغط والإجهاد كانوا أقل عرضة للإصابة بالعقم.

أكدت هذه الدراسة بأن صحة المرأة أثناء الحمل تؤثر بشكل كبير على صحة النسل منذ مرحلة الطفولة إلى مرحلة سن الرشد. وق تم إجراء الأبحاث على 643 رجلاً وتبين أن 63% منهم تعرض أمهاتهم لمشاكل وضغوطات وأحداث مؤلمة أثناء فترة حملهن بهم مثل المشاكل الزوجية أو الطلاق أو فقدان وظيفة أو وفاة شخص قريب.

وحسب الدراسة فإن مرحلة التطور التناسلي لدى الجنين الذكر هي من الأسبوع الثامن حتى الأسبوع الرابع عشر، وتعرض الأم للضغوطات في هذه الفترة يؤثر بشكل سلبي على عملية النمو الطبيعية للجنين.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع