هناك العديد من الأعراض التي تدلّ على زيادة نسبة الحموضة في جسمك، مع العلم أن هذه الزيادة تسبب مشاكل صحية لك وتحدث مشاكل في أداء الهرمونات ونقل المواد الغذائية، وهو ما يؤثر بشكل سلبي على وظائف الأعضاء الجسدية. إذاً، ما هي أعراض ارتفاع نسبة الحموضة في الجسم؟ وكيف يمكنك مواجهتها؟

إن القواعد تجعل الجسم في حالة توازن وتمنع ارتفاع نسبة الحموضة إلى نسب غير صحية تسبب المشاكل، وقد تكون هذه الزيادة ناتجة عن الإرهاق أو بعض المأكولات التي تتناولها يومياً أو التوتر العاطفي، لهذا نعرض عليكم بالتفصيل أعراض زيادة الحموضة في الجسم حسب ما ورد في موقع “إن ستايل” الإلكتروني:

1- الإرهاق:

شعور بالإرهاق والتعب والكسل قد يكون بسبب زيادة نسبة الحموضة في جسدك وهو ما يعيقك عن النوم بشكل صحي، كما أن السبب في هذا الأمر يعود لاعتماد الجسم على الكالسيوم المخزن في العظام وقت الراحة من أجل معادلة الحموضة في الجسم، وهو ما يجعلك تشعر بالقلق والاضطراب.

2- السمنة:

قد تكون السمنة وازدياد الوزن دليلاً على زيادة حموضة الجسم، فارتفاع نسبة الحموضة بالجسم تجعل الجسم يخزن الأحماض الزائدة في الأنسجة الدهنية بالنسبة للرجال، وفي أنسجة البطن والعجز والفخذ والذقن بالنسبة للنساء، وبعدها تقوم هذه الأحماض بالارتباط كيميائياً بالدهون مما يؤدي لارتفاع الوزن.

3- مشاكل الجلد:

عملية معادلة ارتفاع الحموضة في الدم لا تتم بواسطة الكبد بل من خلال الجلد، وهو أمر يدمر الطبقة التي تحمي الجلد فتتكاثر البكتيريا فوقه بشكل أكبر، مما ينتج عنه ظهور البثور، حب الشباب، ومشاكل جلدية أخرى

4- الرشح المزمن:

عندما يحاول الجسم معادلة الحموضة من خلال التخلص من الحموضة عبر الأغشية المخاطية فإنه يحدث سيلان أنف مزمن.

5- مشاكل الأسنان:

عندما تزداد نسبة الحموضة في الفم ، فإنه يتحول لبيئة خصبة لنمو البكتيريا والفيروسات التي تهاجم بدورها اللثة والأسنان وتتسبب في تسوسها وأشياء أخرى.

ومن أجل مواجهة الحموضة الزائدة، نقدم لك خمس نصائح:

1- شرب كميات كبيرة من الماء:

ينصح بشرب ما بين لترين و3 لترات من الماء أو شاي الأعشاب يومياً من أحل دعم عملية معادلة الحموضة الزائدة في الجسم.

2- الليمون:

قم بعصر نصف ليمونة في نصف لتر من الماء، وبعد استيقاظك من النوم مباشرةً قرب بشربه فالليمون يربط الأحماض الزائدة به كيميائياً.

3- الاعتدال:

الاعتدال في تناول المأكولات أمر هام، فلا تكثر من الحليب، القهوة، السكر، منتجات القمح، لأنها كلها تؤدي إلى زيادة نسبة الحموضة في الجسم.

4- الإكثار من الكالسيوم والمغنيسيوم:

الجسم في أمس الحاجة لهاذين العنصرين من أجل الحفاظ على نسبة متوازنة من الحموضة، لهذا ينصح بتناول البقوليات الخضراء، الموز، الأفوكادو لأنها غنية بهاذين المعدنيين، وأيضاً البروكلي والكرنب.

5- الاسترخاء:

في الحقيقة، قد يكون التوتر العاطفي سبباً في زيادة الحموضة، لهذا لا بد من أخذ فترات استراحة من أجل الاسترخاء، كما أن التأمل وممارسة اليوغا يساعدانك في هذا الأمر.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع