العلاقات العاطفية عادةً ما تُمثل لأغلبنا شئ كبير وجميل، ويعتبر الاستقرار العاطفي من أسس الحياة السعيدة ، ولكن الإنفصال يدفع أحد الطرفين أو كلاهما إلى حزن عميق وقد يصل أحياناً إلى الإكتئاب،
حسب الصحيفة البريطانية " الإندبندت " فالدراسات تُشير إلى أن الفترة المناسبة لتخطي هذه المرحلة تتراوح بين ١١ أسبوع إلي سنة كاملة، ولا يوجد عوامل معينة أو خطوات ثابتة لتخطي تلك المرحلة، ولكن سنشير إلى عدة خطوات تساعد على ذلك :

١- الاستسلام إلى الحزن وعدم إنكار ذلك أو مقاومته

كثير منا يُفضل مقاومة الحزن عند الإنفصال خاصة الشخصيات القوية ، ولكن الإسراف في المقاومة يؤدي إلى تراكم المشاعر السيئة والطاقة السلبية وخروجها في وقت واحد ، مع عدم القدرة على التماسك في ذلك الوقت.

٢- التركيز على سلبيات الشخص وذكرياته السيئة

من الخطوات الفعالة لنسيان الحبيب السابق التركيز على سلبياته وذكرياته السيئة، فالكره عادةً ما يصحب النسيان ، ولا علاقة تخلُ من الذكريات السيئة ولا حبيب يخلُ من الصفات السيئة في الشكل أو الشخصية والطبع.

٣-طلب المساعدة من الأصدقاء إذا شعرت أنك بحاجة لذلك

الصديق الحقيقي هو من يكون بجانب صديقه جميع الأوقات في الفرح والحزن، ويدفعه إلى الأفضل ويبعده عن السلبيات، إذا أحس الشخص أنه يريد مساعدة صديقه لنسيان شخص ما، فعليه ذلك بدون تردد، صديقه هو من يستطيع التهوين عليه، ويستطيع تعديل مزاجه من خلال فعل الأشياء التي يحبها أو تقديم الهدايا التي تجعله في مزاج أفضل.

٤- عدم الإستسلام للوحدة

كثير منا في وقت الحزن يشعر أنه يميل إلى الوحدة ويريد التخلص من الناس والتجمعات، فيقضي أغلب ساعاته في غرفته وحيداً، وهو ما يزيد من تفكيره في الشيء المراد نسيانه وبالتالي يزداد شعوره بإلاحباط،
يجب الخروج للتنزه أطول وقت ممكن, والإختلاط بالأصدقاء أو العائلة.

٥- عدم لوم النفس والإحساس بالأسف

لوم الإنسان نفسه هو أكثر ما يجعله يشعر بالحزن وعدم الإحتمال، ولكن ما يزيد من احتمالات النسيان هو إلقاء اللوم علي الطرف الآخر ، والإحساس أن الطرف الإخر هو الخاسر , وهو من يجب أن يحزن.

٦-التركيز على القادم والتفاؤل به

من أعراض التعافي من العلاقة السابقة ونسيانها أن يفكر الشخص في المستقبل والتفاؤل به وبالعلاقات القادمة، وابتداع القصص الخيالية التي يكون فيه مع شريك جديد يشعر معه بالحب والتقدير الذي يستحقه .

٧- تذكير النفس أن الحب موجود بين كل الناس وليس في العلاقة العاطفية فقط

يجب على الإنسان تذكير نفسه دائماً بالأشخاص الذين بحبونه، والذين غالباً ما يكونون من العائلة أو الأصدقاء أو الأقارب، وهو ما يعوض الإنسان عن الحب المفقود في العلاقة العاطفية.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع