كلنا نريد خلق انطباع أولي جيد عنا ونحب ألا ننسى من طرف الآخر من أول جلسة، لكننا قد نجد الأمر مستحيلا أو صعبا للغاية. في الحقيقة، هناك بعض الأفعال والكلمات الصحيحة التي لو قمنا بها فإننا سننجح بلا شك في ذلك، نستعرض عليكم تسعة منها في تفاصيل هذا الموضوع.

الإشارات الجسدية

تلعب لغة الجسد دورا كبيرا في تأثيرنا على الآخرين وعلى طريقة ظُهورنا، لهذا احرص على أن تبدو واثقا من نفسك، اجعل مصافحتك للغير جدية، وضعية وقوفك مستقيمة والأهم من كل هذا أن تحافظ على التواصل البصري أثناء حديثك أو استماعك للطرف الآخر. أيضاً، كن لبقا في تصرفك بحيث تمنحه حق المساحة المحيطة بك أثناء جلوسك أو وقوفك أمامه، ولا تحرجه بملامسته جسدياً.

اجعله يشعر بشيء ما

من الطرق والحيل التي يعمد البعض إليها لترك انطباع أولي جيد ولكي يجعلوا الآخرين يتذكرونهم منذ اللقاء الأول، أن يقوموا بإثارة مشاعرهم، والسبب هو أن الناس ينسون ما قلته لهم وما فعلته من أجلهم، لكنهم لا ينسون أبدا ما جعلتهم يشعرون به. يفضل أن يكون هذا الشعور جيدا، مثلاً، اجعلهم يضحكون أو قُصّ عليهم قصة مؤثرة أو قدم لهم يد المساعدة.

استمع جيدا لما يقولونه

من السهل التحدث لكن من الصعب الاستماع والإنصات. دائما ما يبحث الناس عن شخص ينصت إليهم ويتفاعل معهم، فذلك يشعرهم بأنهم مهمون بالنسبة إليهم وذوو قيمة. كن متيقظا ومتنبها لما يقولونه وتفاعل معهم، وأبعد عن كل المشتتات التي يمكن أن تشغلك عنهم أثناء تحدثهم معك.

اطرح الأسئلة عليهم

لا تكتفي بالتحدث والاستماع فقط، بل اسألهم أيضاً. ابتعد عن الأسئلة التي يقتصر جوابها على نعم أو لا واجعل أسئلتك مفتوحة، فذلك سيمنحك الفرصة لمعرفة شخصية الطرف الآخر أكثر. المهم هو أن تجعله يعبر عن رأيه ووجهة نظره فذلك سيشعره بالاهتمام وسيخلق انطباعا جيدا حولك بأنك تقدّره.

ابتسم في وجههم

لا تجعل ابتسامتك متكلفة بل اجعلها بسيطة وعفوية فذلك سيشعرهم بالسعادة معك وبالارتياح وسوف يتذكرونك دائماً.

تكلم ولا تخجل

لا تبقى صامتا وتظُنّ بأنك ستبقى عالقا بذاكرة الآخرين بذلك، بل عليك التحدث وعدم السماح للخجل أو الخوف أو قلة الثقة بمنعك من ذلك. تحدث حتى تؤثر عليهم. اطرح عليهم الأسئلة التي تدور بعقلك حتى لو كنت تجدها تافهة. لا تتصنع في كلامك وتحدث بكل عفوية.

نادهم بأسمائهم

عندما تنادي الآخر باسمه أثناء تحدثك إليه فإن ذلك سيشعره بأنك تهتم لأمره، وسيجعله هذا الأمر يتذكرك دائما وينشئ نوعا من الود بينكما.

اكسر التقاليد البسيطة

سيكون من الجيد أن تكسر بعض التقاليد البسيطة بالطريقة الصحيحة من أجل إبراز شخصيتك المستقلة. مثلا عندما يتم سؤالك أسئلة تقليدية مثل "ماذا تفعل؟" "كيف حالك؟"، فكر في أجوبة غير تقليدية لها حتى تلفت الانتباه.

أثر الجدل

يخاف الناس أن يتحدثوا مع الطرف الآخر حول أمر خلافي ما خاصة في الموعد الأول، وذلك حتى يكسبوا احترامهم وودهم، لكن لو كنت تريد فعلا أن تبقى عالقا في أذهان الآخرين، فكن جريئا بما فيه الكفاية وأثر زوبعة خلاف أو قل جملة مثيرة للجدل دون إيذاء مشاعر أي شخص أو إهانته.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع