الإذاعة هي مهنة من المهن المؤثرة في المجتمع بشكل كبير ، فمهنة المذيع هي في الأساس لإقناع المشاهد بالأفكار وإخباره بالمعلومات ، بغض النظر عن الأغراض الأخري الترفيهية والعلمية والثقافية والصحية ، ومع تطور الحياة والتكنولوجيا والأقمار الصناعية ، أصبحت القنوات الفضائية كثيرة جداً ، وهو ما يزيد من فرص العمل في الإذاعة حيث أصبحت مهنة في المتناول وليست نادرة مثل الماضي ، كما أن مهنة المذيع ترتبط أيضاً بالمراسلة والكتابة واختيار المواضيع والعديد من المهم الآخري ، وإذا نظرت إلى عدد المذيعين في الوطن العربي أو في العالم ، ستجد أن النسبة الساحقة منهم خريجي كليات الإعلام ، وذوي تخصصات بها ، والقليل جداً من يكون ليس من دارسينها ، والمذيع هو شخص يهتم بالكثير من الأشياء والمهارات التي يتعلمها قبل الظهور على الشاشات ، وليس أن أي إنسان ذو مظهر جيد ومتحدث لبق يعمل بالإذاعة بدون شروط أو قيود ، ومن المهارات التي تزيد من نجاح المذيع والتي يجب أن تتوفر به حتى يصبح مذيع ناجح أو مشهور هي :

  • إكتساب مهارة روي القصص ومعرفة طرق السرد وطرق تجعل المستمع يستمتع بما يسمعه ويشعر بأهميته ولا ينفر منه.
  • الإعتماد على مخاطبة الجمهور في حديثه ومواضيعه ، حيث أن المشاهد يشعر بالانشغال بالحديث عندما يكون الحديث موجه له مباشرة.
  • كتابة الأفكار الجديدة وتدوينها ، حتى يتمكن من الحديث عن كل المواضيع الجديدة التي تلفت المشاهد ، عوضاً عن المواضيع المكررة.
  • ترتيب الأفكار بشكل لائق ، حيث أن بعض الناس عند سردهم القصص والأخبار يقولون بعض التفاصيل في مكان غير مكانها ولا يرتبون التفاصيل بطريقة جيدة.
  • الاهتمام بالقراءة والتطلع والاستطلاع الذين يكونون ثقافة عالية عند المذيع عن شتي المجالات ، والتي يكون لها تأثير واضح عند الحديث عن أي مجال.
  • الإهتمام بالشكل والهيئة والشعر والبشرة واختيار الملابس المناسبة لشخصية المذيع.
  • عدم الانحياز إلى إحدى الأطراف أوالتطرف إلى الميول الشخصية.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع