كان السفر سابقا يتم مع مجموعات سواء أصدقاء أو افراد العائلة، لكن بدأ البعض في إدراك أن السفر المنفرد، يوفر تجربة لا يمكن مقاومتها من الحرية الغير مشروطة، في إكتشاف بلد جديد، و الغوص في الذات و التفكير و التأمل، السفر منفردا صارا أمرا شائع بين الناس، وحسب دراسة فإن عدد المسافرين المتفردين إزداد بنسبة 42% خلال سنة 2018 مع كل هذا فلا بد من تواجد مكان مفضل يقصده كل هؤلاء، وحسب دراسة نشرت في مقال على مجلة “Bestlifeonline” فإن المكان المفضل للمسافرين الوحيدين هو بلد عربي وهو :

المغرب وهي الدولة التي توفر الراحة و الفخامة مع بساطة التجربة، مع إرضاء ذوي الشهية المفتوحة للمغامرة

وحسب الموقع فإن المغرب تمنحك فرصة للغوص في المغامرة، سواء تعلق الامر بمراقبة غروب الشمس على الكثبان الرملية، أو اخذ رحلة في الطعام الذي يقدم في ساحة جامع الفنا.

مؤسس موقع “Flash Pack” “لي تومسون” قال ان المغرب يمنحك إمكانية الإختفاء عن الرادار، و الشعور بالثقافة المحلية.

بعد المغرب فإن من بين الأماكن المفضلة و المشهورة للمسافرين المنفردين، هناك بالي، الأردن، أيسلاند، الفيتنام.

يبقى السفر إلى دولة معينة منوطا بعد معايير، وشروط، منها الميزانية المخصصة، و ايضا الفكرة المسبقة عن الدولة، والاهم هي مسألة الذوق و التفضيل، فكل شخص يفضل منطقة معينة عن الأخرى.

في رأيك هل تستحق المغرب هذه الرتبة، وما هي الدولة التي تفكر في زيارتها ولماذا ؟ شاركنا رايك في التعليقات .

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع