عندما تحب فإنك ترى الكون كاملاً متمثلاً بعيني من تحب و ستشعر بالسعادة فقط برؤية محبوبك ! تعيش على هذه الحالة مدة من الزمن 3 سنين و 3 أشهر و 3 أيام مثلاً
لكن فجأة كل هذا يتبخر ! لقد انفصل محبوبك عنك ! وبلا مبرر !  لقد تركك وحيدا مُدمراً في عالمٍ أصبح خالياً. 

كيف يبدأ الأمر؟

عند الانفصال سيزول الفرح و السعادة و هرموناتهما وسيبدأ الكورتيزول بحرقك بالتوتر و العصبية و القلق و الألم الجسدي و فقدان المتعة حتى حب الشباب سينتشر في وجهك من فعل هذا الهرمون .

ستبدأ بالشعور بالوحدة والخلاء، ويزداد احتمال شعورك بأنك حياتك بلا مغزى.

الوحدة لما تعتبر خطيرة؟

وفق الجمعية الأمريكية للمنعزلين American Association of Retired فإن الشعور المزمن بأنك وحيد تساوي بضررها على جسدك و صحتك ما يعادل تدخين 15 سيجارة يومياً ! 
كما أن شعورك بالوحدة التالية للانفصال لن يكتفي بهذا، بل سيضعف مناعتك، ستحتاج وقت أطول لتشفى من نزلة البرد العادية مثلاً.

دراسة أجرتها جامعة كارنجي ميلون الامريكية (Carnegie Mellon) على 150 شخص، قاموا بتنقيط قطره تحمل فيروس الرشح البسيط في أنوف هؤلاء الاشخاص و وضُعوا في فندق سوياً، وطلب منهم أن يتصرفوا براحتهم  – إما بالتفاعل في ما بينهم أو الانعزال عن بعض –  بشرط أن يسجل الشخص شعوره بشكل دوري، لاحظ الباحثون أن الأشخاص الذي خرجوا من علاقات عاطفية ويشعرون بالوحدة احتاجوا وقتا أطول للشفاء، كما ظهرت لديهم أعراض أشد للمرض مقارنةً ببقية الفئات المدروسة.

الدماغ ضحية أخرى للوحدة

تجربة تمت على فئران بعزلهم عن بعضهم – بعد أن كانوا سوياً حيث وضع كل فئر على حدى و النتيجة بأن مناطق كثيرة من الدماغ انكمشت بعد شهر من العزلة.
نقصت الخلايا العصبية في مناطق الذاكرة و المناطق المسؤولة عن المشاعر و الاحاسيس و العواطف كما لوحظ ارتفاع معدل التوتر و انخفاض بروتين مهم في سلامة الخلايا العصبية الدماغية.
نتيجة ذلك تأثرت الفئران حسياً وادراكيا ً
تم وضع هذه الفئران بعد عزلتها أمام أخطار حقيقية مهددة كوضعها أمام قط مفترس لكن الصدمة كانت أن هذه الفئران لم تتحرك و لم تهرب بل كانت متبلدةً تماماً حتى بعد زوال العامل المهدد !
لقد أصبحت غير قادرة على اتخاذ قرار بالنجاة حتى ! 

هل نهاية كل انفصال على هذا النحو؟

البعض يستهتر بمشاعر الآخرين ..  يعتقد أن الانفصال لن ينعكس على حياة هؤلاء الاشخاص، ولكن العلاقة العاطفية الحقيقية والصادقة والتي تنتهي بشكل صادم و غير مبرر تعتبر خطرةً جداً على حياة ذلك المسكين المُحب بصدق.
 قال الباحثون في دراسة بجامعة دبلن بأن الشخص الذي يشعر بالوحدة العاطفية تزيد نسبة الوفاة المبكرة لديه عن المجموع العام بـ 32%.

كيف تعلم بأنك مصاب بالوحدة؟

موضوع الوحدة الشعورية لا يمكن أن يمر قبل أن تطمئن من حولك بأن رغبتك بالبقاء وحيداً في المنزل لا يعني الوحدة ، الوحدة هي مصطلح تحدده دوائرك الاجتماعية ، قد تكون محاط بألف شخص و جالس في حفلة غنائية أو تتناول عشاءك في وسط الزحام لكنك تشعر بأنك وحيد ، لأنك ترغب أن تكون مع شخص ليس من الموجودين أو المحيطين بك ! و العكس، وجودك مع ذلك الشخص لوحدكما سيملأ قلبك بالدفء و دماغك بالسيروتونين و الدوبامين و الأوكسيتوسين.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع