دراسة جديدة أجريت في بريطانيا وأثارت الجدل، كشفت على أن الطبقية الغنية من الشعب يعيشون عمراً أطول من الطبقة الفقيرة ويتمتعون برعاية صحية أفضل بينهم وبين الفقراء كما أن فارق العمر شاسع بينهم ويتجاوز ال10 سنوات.

هذه الدراسة التي أجرتها كلية إمبريال كوليدج التي تقع في لندن ببريطانيا أوصت بضرورة الزيادة من الرعاية الصحية للمساعدة في عكس هذه الإحصائية المقلقة الذي كشفت عنها الدراسة.

كما كشفت على أن هناك تفاوتاً كبيراً في متوسط العمر المتوقع بين الأثرياء والفقراء في بريطانيا، حيث أن متوسط العمر بالنسبة للأثرياء الرجال هو من 70 إلى 90 سنة، وبالنسبة للنساء فهو من 60 إلى 70 سنة. كما أن هذه الأرقام تفوق متوسط أعمار الفقراء بأكثر من عقد من الزمن.

هذا وأشار المسؤول عن الدراسة السيد ماجد عزاتي إلى أن انخفاض متوسط العمر بالنسبة للمجتمعات الأكثر فقراً يعتبر مؤشراً خطيراً بالنسبة لحالة الصحة الخاصة بالإنجليز، ويعود السبب في هذا حسب رأيه إلى انخفاض الأجر بالنسبة للطبقة الفقيرة وازدياد أسعار الأغذية والخضراوات والفواكه مقارنة بالأكل غير الصحي.

وجدت الدراسة نفسها أنه في عام 2016 كانت النساء من الطبقة الغنية في بريطانيا يعشن في المتوسط 87 عاماً والنساء من الطبقة الفقيرة 89 عاماً، بينما الرجال من المجتمع الفقير كانوا يعيشون 74 عاماً ومن الطبقة الثرية حوالي 84 عاماً.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع