تعتبر القهوة مصدر سعادة لملايين الأشخاص حول العالم، فبعضهم لا يستطيع بدأ يومه قبل شربه فنجان قهوة، ولا يستطيع ختم يومه والنوم إلا بعد شرب فنجان قهوة. وأكثر فئة من عشاق القهوة يشربون القهوة السوداء دون إضافة الحليب نظراً لاعتقادهم بأنها مفيدة للصحة وتمنحهم الطاقة اللازمة لقضاء اليوم. إلا أن  دراسة حديثة كشفت على أن القهوة في حقيقة الأمر تؤثر بشكل سلبي على الصحة النفسية للشخص.

هذه الدراسة أجريت في جامعة إنسبروك في النمسا، وقالت أن الأشخاص الذين يتناولون أكواب القهوة السوداء دون إضافة الحليب معتقدين بأنه يفقدها مذاقها وتأثيرها هم في الحقيقة يرتكبون أمراً خطئاً نظراً لأن شرب القهوة السوداء دون إضافة الحليب تؤثر بشكل سلبي على صحتهم النفسية، حيث أكدت التجربة التي أجريت على أكثر من ألف شخص، على أن الأشخاص الذين يفضلون الاستمتاع بمرارة القهوة عند احتسائها دون إضافة الحليب، كانوا أكثر عرضة لأن يصبحوا أصحاب شخصية حاقدة.

وقد إخضاع المتطوعين للتجربة لاختبار نفسي سئلوا فيه عن بعض الأغذية التي يشتهونها، وتوصلت النتائج إلى أن الأشخاص الذين قالوا بأنهم يفضلون المذاق المر في مشروباتهم أطعمتهم بما في ذلك القهوة كانت شخصياتهم أكثر خبثاً مقارنة بالآخرين الذين فضلوا المشروبات الخفيفة والأطعمة ذات المذاق الحلو وإضافة الحليب للقهوة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع