من كان يعتقد بأن لحية الرجل التي لا تستطيع بعض النساء مقاومتها تعتبر من أكثر الأماكن احتواءً على البكتيريا. هذا ما كشفته دراسة أجراها باحثون من عيادة هيرسلاندن في سويسرا لمعرفة ما إذا كان من الممكن للرجال التقاط أمراض من الكلاب في شعر اللحية، واتضح أنه إذا كان هناك أي شيء ، فإن الكلاب هي التي عليها يجب أن تتجنب الرجال الملتحين. حيث اكتشفت بأن لحى الرجال تتوفر على بكتيريا أكثر من الكلاب وفيما يلي التفاصيل :

قام الباحثون المشرفون على هذه الدراسة بقياس نسبة البكتيريا الموجودة عند الكلاب والبشر عبر استخدام آلات التصوير بالرنين المغناطيسي. حيث تم إجراء التجارب على 18 رجلاً و30 كلباً، وتوصلت النتائج إلى أن 23 من الكلاب الثلاثين كان فرائهم يحتوي على مستويات عالية من البكتيريا، بينما أظهرت 7 من الكلاب الأخرى مستويات متوسطة إلى منخفضة. ومع ذلك، فقد اكتشف أن جميع الرجال الثمانية عشر لديهم مستويات عالية من البكتيريا في لحاهم. حيث اكتشف الباحثون أن سبعة من الرجال الثمانية عشر لديهم مستويات عالية من البكتيريا، وكانوا في خطر إصابة أنفسهم بهذه البكتيريا.

وقال مؤلف الدراسة البروفيسور أندرياس غوتزيت لهيئة الإذاعة البريطانية : وجد الباحثون حمولة بكتيرية أعلى بكثير في العينات المأخوذة من لحية الرجال مقارنة بفراء الكلاب. وعلى أساس هذه النتائج، يمكن اعتبار الكلاب نظيفة مقارنة بالرجال الملتحين.

وينصح الأطباء الرجال الملتحين بغسل لحيتهم تماما كشعر الرأس عبر غسلها مرتين إلى 3 في الأسبوع بالشامبو المخصص للشعر دون نسيان تمشيطها تفادياً لإصابتها بأي ميكروب أو عدوى.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع