يعتقد الكثير من الأشخاص المقبلين على الزواج بأن هذا الأخير كافٍ للشعور بالسعادة، كما يعتقد آخرون بأن مستويات السعادة والرضا بين الزوجين تقلّ وتبدأ بالانخفاض مباشرةً بعد فترة شهر العسل.. لكن أتت دراسة حديثة لتنفي كل هذه الأفكار وتكشف أمراً صادماً للجميع.

أجرى باحثون من جامعة بنسلفانيا وجامعة بريجهام يانج الواقعتين في أمريكا دراسة جديدة للكشف عن المدة التي يستغرقها الزوجان في حياتهما الزوجية من أجل الشعور بالرضا، وتوصلت هذه الدراسة إلى أن السعادة والرضا بين الزوجين يزدادان بعد مرور

20 عاماً.

اختُبر 2034 زوج وزوجة في هذه الدراسة وقالوا إنهم بعد 20 سنة من عقد زواجهم شعروا بفرحة ورضا وتفاهم وسعادة أكثر وأصبحوا يقضون وقتاً أكثر رفقة بعضهم ويتشاركون الكثير من الأنشطة.

وقال الباحثون الذين سهروا على هذه الدراسة بأن مستويات السعادة والرضا والألفة بين الأزواج تزداد في الحقيقة بعد مرور وقت طويل من عقد القران، وأن الزوجين لو استطاعا تخطي المرحلة الأولى من الزواج (عقبة شهر العسل وأول فترة التي تتضمن الخلافات واختلاف الطباع والغيرة) فإنهما سيستطيعان الوصول سوياً إلى هذه المرحلة، وبالتالي سيشعران بالسعادة الزوجية وبالرضا أكثر.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع